MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

الصلاة الربانية و معانيها : ( مت 6: 9 – 13 )
تاريخ النشر : 2018-09-03 عدد : 103
الصلاة الربانية و معانيها   :   ( مت 6: 9 – 13 )

في الايام التي فيها بعض المؤمنين و غير المتجدين  يصلون الصلاة الربانية دون ان يعرفوا معاني هذه الصلاة , و دون ان يفهموا هذه الصلاة .

قبل ما يحكي انجيل متى عن الصلاة يذكر الكتاب المقدس عن الصدقة و لازم تكون الصدقة في الخفاء كذلك الرب يسوع يحذرنا في الكتاب المقدس من اسلوب صلاتنا لا يكون كالمرائيين , يذكر عنهم في عدد (5) قائمين في المجامع و في زوايا الشوارع لكي يرى الناس صلاتهم عندما تصلي في الخفاء (المكان المغلق ) الى ابيك الذي في السماء فهو الذي يكافئك اذا كانت صلاتك من القلب . نعم , فائدة الصلاة للمؤمنين هي مركز المؤمن  . الرب اعطى لنا مثالا عن الصلاة , بعد ان حذر من اساليب الصلاة .

هنانقطة مهمة لا بد ان تنتبه لها : ان يسوع مش ضد الصلاة الطويلة ولا ضد التكرار في الصلاة و لكن حذر التلاميذ من تكرار الصلاة التي بدون معنى و بالتالي الصلاة الطويلة التي بلا معنى هي فقطالصلاة التي حذرنا منها . هناك نقطة ثانية و هي ان الكلام الكثير اللي بدون تفكير يودي الى صلاة طقسية او ناموسية صارت له قانون كما يفعل الكثير من حولنا سواء كان مسيحين او غير مسيحين  . هناك عدة اسئلة لا بد تسالها و لا تعرف الاجوبة  لها .

(1 ) هل انت تصلي للرب ام للناس ؟

(2 ) هل انت تصلي بلسانكام بقلبك ؟

(3 ) هل صلاتك من كل قلبك بمعنى صلاة صادقة وجدية امام الرب ؟

(4 ) هل انت تصلي انت تصلي كأنك قديس امام الناس ؟

(5 ) هل صلاتك طويلة بدون معنى و تفكير على قلبك ؟

في يوم من الايام كان احد الاطفال في امريكا مريض بالسرطان , و الاطباء حددوا انه لا يمكن ان يعيش اكثر من اسبوع واحد و هذا الطفل كان في مستشفى و زارته احدي معلمات مدارس الاحد و شجعته و قرأت له من كلمة الله مزمور 143: 1 , تقول الاية " يارب اسمع صلاتي  و اصغ الى تضرعاتي " و كانت هذه المعلمة تصلي معه و يداها الاثنين مضمومين على بعضها ( الخنصر , و البنصر , الاوسط , و السبابة و الابهام ) , كل اصبع مقابل الاخر , فعندما تركته المعلمة صار يصلي بنفس الطريقة و نفس الكلمات و في اليوم التالي جاءت اليه امه ووجدته ميتا و كان يمسك الاصبع الايمن بالبنصر الايسر لان هذا الاصبع كان يرمز الى " الرب  " يارب اسمع صلاتي انا.

دعونا نقرأ كلمة الله متى 6: 9 معي . هنا لماذا تبدأ الصلاة " ابانا الذي لانه يوجد لكل انسان اب ارضي يختلف عن الاخر , فيه الاب الغني و فيه الاب الضعيف و لكن " ابانا الذي في السموات " هو اب واحد في السماء لجميع المؤمنين ماذا قال الرسول بولس "رومية 8: 15 ) , و كلمة ابانا هي اختبار شخصي لكل واحد و يسوع اراد ان يوضح ان هذه الكلمة هي مبنية على علاقة بيننا و بين الله الاب فقط . يسوع لم يصل مثل هذه الصلاة ,لكن اعطاها لتلاميذ كمثال للصلاة و " ابانا في السموات " , وجوده في السماء يعني انه قريب منا .

ليتقدس  اسمك " هنا ما معنى اسمك مثلا لما تنادي باسمي كونغ , و معنى اسم كونغ يشير الى شخص هو انا كونغ و ليس على عملي فتركيزك في الصلاة على شخص الله و ليس على عمله فعلينا نصلي لله لاجل شخصه هو و ليس لاجل ما يعمله هو .

الرب يعلمنا كيف يمكن ان نصلي .

اولا : تحديد لهوية هذا الاب من هو ؟ و اين موجود ؟

ليتقدس اسمك " هنا كلمة يتقدس هو يستحق ان يتقدس لانه هو قدوس من الازلي الى الابد . و هو يكره الشر , ولا يختيره لانه بار , و الشيطان هو يعرف الشر و اختبره . و ادم بعد الخطية عرف الشر و اختبر الشر .

يا اخوتي الاحباء " الله قدوس و يطلب منك و مني ان نعيش حياة مقدسة لانه هو قدوس (عب 12: 14 , 1 بط 1: 15 -16 ) " حتى عيني الله اطهر من ان تنظر الشر " .

ثانيا : ليات ملكوتك , بمعنى اجعل حياتك تحت سيطرة الله . و قد جاء ملكوت الله بيننا عندما جاء المسيح يسوع , فنطلب ملكوت الله و بره . و لكي يكون ملكوت , لا بد من وجود ملك و الملك يعني السيادة و السلطان . و هذا يشير الى ملك الله الروحي على قلوبنا و ملكوت الله داخلكم (لو 17: 21 ) . كل مؤمن اعطى قلبه ليسوع هو في ملكوت يسوع . فاطلب الرب ان يكمل ملكوته . ايها الاحباء بعد ان  تختبر ملكوت المسيح الروحي , لا تحفظ في قلبك , و لكن علينا ان نخبر عن ما اختبرناه عن كيف تقابلت مع يسوع المسيح و متى قبلت يسوع كمخلص لحياتك ؟ فاخبر عما اختبرته انت لاصدقائك  .

و عبارة " لتكن مشيئتك " نحن لا نسلم انفسنا للقضاء و القدر , و لكننا نصلي لكي تتحقق ارادة الله كاملة  من خلال شعبه . بولس الرسول يقول "تغيروا عن شكلكم بتجديد اذهنكم لتختبروا ما هي ارادة الله الصالحة  المرضية الكاملة (رومية 12: 2 ) فارادة الله (1) صالحة (2) مضية (3) كاملة . الله يعرف الافضل و يعمل الافضل لنا , ليس كل شئ افضل في نظرنا . ولكن تفكر ما هو افضل في نظر الله . اذا اختبرت النور في حياتك فنور المسيح يعطي نورا لكلمة و يكون في عمق اكثر لكي تكون حياتك افضل . فهو يطلب متك الصبر و الايمان اكثر لكي ترث ميراثه وبركاته . فركز في صلاتك على (1) اسم الله (2) ملكوت الله (3) مشيئة الله . و هذه تساعد على تقديس اسمه في قلبك في الحاضر و المستقبل و في كل حياتك و بالتالي تخضع تحت سلطته و سلطانه و سيادته و بالتالي تعمل ارادته لذلك لا يمكن ان تقدر ان تصلي الا اذا توفرت في صلاتك حاجتان الصدق و الامانة . ملكوت الله ينتظر صلاتك و تكون صلاتك صادقة و امينة لانك تصلي الى الله ابوك . تذكر انه يعرف كل شئ عنك سواء كان في الماضي او الحاضر او المستقبل . ويعرف كلامك قبل ان تكلمه ويعرف افكارك قبل ان تولد في عقلك.

ثالثاً : الاتكال على الله في كل نواحي الحياة وكليوم لكي يعطينا ويمدنا بكل ما لدي الله. هنا اسأل سوالاً وسؤالاً وسؤالي هو: هل لديك مشاكل عائلية واجتماعية؟ كيف تحاول ان تحلها؟ اتذهب الي صديقك او مرشدك الروحي؟ من هو صديقك؟ يسوع قال لنا " انت لاصديقي" معناه ان يسوع يشاركنا كل امورنا وكل يوم وكل حين. من منا يحكي اسراره لزوجته او لزوجها؟ هذا يدل على انه صديقك او صديقتك. كيف نصادق الاخرين ؟ عندكما نشاركهم امورنا السرية، كذلك لا بد ان نشارك امورنا السرية بيننا وبين الله باستمرار، وهذا هو الصلاة.

وعندما ينقطع الزيارة لصديقك يختفي الصديق من امام عينيك، وبالتالي صديقك ينسحب من قلبك . لانك انقطعت عنه في علاقتك وفي زيارتك. لكن فيه شئ مهم جداً اذا كان لديك مشكلة خاصة ولديك علاقة قوية وحميمة بيني وبينك . وتثق في صديق مخلص لك. انا اثق انه سيشاركني لانه يثق بي. " اذا كانت الصداقة عميقة ، فالصلاة عميقة والثقة كبيرة. هل تعرف ما هو غرض الله في مشكلتك؟ هل هذه المشكلة جاءت منك او من غيرك؟ الرب يطلب منا ان نكون ناضجين روحياً لكي نميز بين ما هو الخير وما هو الشر. اذا كنت تطلب اشياء لاجل نفسك، ما هو او شئ؟تطلبه الان؟ اتطلب خبزاً او ارز حسب يعقوب الرسول ان طلبك يخص الطعام .( يع 2: 15) فتطلب القوات اليومي وهذا الامر ليس خطية لان الخبز هنا طعام حقيقي لحاجتنا الجسدية. وهذا الطلب لحاجتنا وليس للجشع والطمع .

هنا كلمة " اليوم " هي كل يوم ، فهذا الطلب عاجل وضروري للذي يعيش يوم الي يوم . ولكن اعطنا اليوم " لا يقلل من اهمية العمل يوميا. لا تنس كل الاشياء الجيدة والوظيفة والطعام ياتي من يد الله ( تث 8: 18).

رابعاً: غفران الخطية والانقاذ من التجربة . نرى ان هذه الايات الثلاثة فيها ثلاث معاني خصوصية لحياتنا (1) الخبز (2) التجربة (3) الغفران .

الله لنا . متى نحصل على الغفران كمؤمنين مخلصين (1) عندما نعترف بخطايانا ونتوب عنها.

(2) عندما نغفر للآخرين، اعتقد ان اهم شئ يواجه حياة المؤمنين هو الغفران غفران كامل ولا تطلب اي شئ . لا ن الغفران يتطلب منك محبة والمحبة تستر كل الخطايا بمعنى ان تغفر غفران كامل ولا تطلب اي شئ . والغفران يتطلب منك ان تزيل من قلبك كراهية تجاه الاخرين الذين اساءوا اليك. والغفغرانيتطلب نعمة من الله حتى نغفر من كل القلب" الغفران لا ينس الخطية ولكن يستر الخطية، تاغفران الكامل للاخرين دليل على الحب الكامل للرب. هل غفرت للاخرين ؟ يسوع  غفر للاخرين.

 اخيرا، الانقاذ من التجربة. كلمة " تجربة " لها معنين- اغراء وامتحان  . الله امتحن ابراهيم  ولم يجربه بالشرور ( تك 22: 1-2) وبولس قال ان المؤمنين يوجهون الامتحان بانواع كثيرة ولكن يعقوب قال في رسالت " احسبوه كل فرح حينما تقعون في تجارب متنوعة ( يع 1: 2) . ونثق بالرب وهو ينجينا من الشرور الشيطانية. لقد اتحدنا مع الرب وعلى هذا الاتحاد نحن نطلب من الرب لكي يخلصنا من قوة الخطية التي تحاربنا ووجود الخطية التي تواجهنا والرب يساعدنا حتى نتذكر ان:

  • ابونا في السماء ومتسلط على كل شئ.
  • يريدنا ان نكون قديسين في كل حياتنا.
  • هو يعمل لنا الافضل.
  • هو يسدد كل احتياجاتنا.
  • هو فينا في وسط ظروف الحياة وللمسيح كل المجد الى الابد امين.

بمعنى ان تفغر غفران كامل ولا تطلب اي شئ والغفران يتطلب منك ان تزيل من قلبك كراهية تجاه الاخرين الذين اساءوا اليك . والغفران يتطلب نعمة من الله حتى نغفر من كل القلب " الغفران لا ينس الخطية ولكن يستر الخطية، الغفران الكامل للاخرين دليل على الحب الكامل لله .

اضافة تعليق