MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

رؤيا يوحنا اللاهوتي 5 : 7 | السفر المختوم
تاريخ النشر : 2018-01-30 عدد : 965


30. Jan. 2018
 
السفر المختوم
 
فَأَتى وَأَخذ السِّفرَ مِنْ يَمِينِ الـجَـالِسِ عَلَى العَرْشِ
 
السِّفْر المَخْتُوم الذي أخذه الرب يسوع من يمين الجالس على العرش، هو وثيقة الملكية أو الصك الذي بمقتضاه يؤول مُلك العالم للشخص الذي يحق له هذا المُلك. والرب يسوع هو وحده الذي يحق له هذا المُلك. فهذا السفر هو وثيقة أو حُجّة الملكية، وفك ختوم السفر هو بمثابة فض حجّة الملكية التي بمقتضاها يأخذ الرب المُلك الذي له. كما أن السفر أيضًا هو سفر دينونات، وهو مؤسَّس على حقيقة في العهد القديم في إرميا 32 توضح لنا المعنى: فعندما أراد ”حَنَمْئِيلُ بْنُ شَلُّومَ“ عم إرميا أن يبيع حقله الذي في ”عَنَاثُوثَ“ قال لإرميا: «اشْتَرِ حَقْلِي ... لأَنَّ لَكَ حَقَّ الإِرْثِ، وَلَكَ الْفِكَاكُ. اشْتَرِهِ لِنَفْسِكَ ... فَاشْتَرَيْتُ ... وَوَزَنْتُ لَهُ الْفِضَّةَ ... وَكَتَبْتُهُ فِي صَكٍّ وَخَتَمْتُ». فالسفـــر المختوم إشارة إلى الحق في الملكية. وفي رؤيا 5 نقرأ عن السفر الذي هو حق الرب يسوع في أن يمتلك الأرض، فكان لا بد أن يفتح السفر ويفك الختوم. وعملية فتح الختوم هي عبارة عن دينونة وقضاء.

وكيف يملك الرب؟ هل يملك بالنعمة؟ هل يُقيم ملكوته بالنعمة والرحمة كما يظن البعض؟ الإجابة: لا. فلكي تؤول إليه ملكية الأرض، ويسيطر على العالم، ويُخضع كل شيء لله، ويَسود على الأرض من أقصاها إلى أقصاها، لا بد أن يستعمل القوة.

ولكن متى يسود الرب ويتم القول: «تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ» ( في 2: 10 )؟ بعد أن يسحق التمثال الذي يمثل ممالك العالم (دا2)؛ هنا يبدأ مُلك المسيح. فعندما جاء المسيح إلى العالم، قدَّم له الشيطان ممالك العالم، ولكن المسيح رفض أن يتسلَّمها من يد الشيطان. وعندما أراد الناس أن يختطفوه ليجعلوه ملكًا، رفض المسيح (يو6)؛ فكما رفض المُلك من الشيطان، رفضه أيضًا من الناس. لكنه سيأخذ المُلك من يد الجالس على العرش. ففي لوقا 19 نقرأ عن «إِنْسَانٌ شَرِيفُ الْجِنْسِ» - صورة لشخصه المجيد - «ذَهَبَ إِلَى كُورَةٍ بَعِيدَةٍ» - هي بيت الآب - «لِيَأْخُذَ لِنَفْسِهِ مُلْكًا» - من الآب مالك السمـاوات والأرض»، ثم «يَرْجِعَ». إذن متى سيأتي الملكوت؟ بعد رجوعه، أي بعد مجيئه ثانيةً؟

وَيَأْخُذُ الْمُلْكَ الَّذِي لَهُ عَلَى الْجَمِيعْ
وَسَتَـرَاهُ الأَرْضُ فِي كُرْسِيِّهِ الرَّفِيعْ

فهد حبيب
 
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Jan
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3080
إنجيل لوقا 5 : 27 | عشارٌ اسمهُ لاوي  
02-07-2020
15
3079
إنجيل لوقا 5 : 8 | إني رجلٌ خاطئٌ!  
01-07-2020
75
3078
نشيد الأنشاد 1 : 7 | الراحة عند الظهيرة  
30-06-2020
25
3077
الجامعة 11 : 6 | ازرع زرعكَ ولا تَرخِ يدكَ  
29-06-2020
29
3076
إنجيل يوحنا 19 : 41 | قبرٌ في البستان  
28-06-2020
38
3075
الرسالة إلى أهل رومية 8 : 1 | لونك مين؟!!  
27-06-2020
35
3074
إنجيل متى 11 : 26 | باب السعادة الحقيقية  
26-06-2020
42
3073
صموئيل الأول 25 : 3 | أبيجايل جيدة الفهم  
25-06-2020
42
3072
إنجيل لوقا 23 : 34 | يا أبتاه اغفر لهم  
24-06-2020
35
3071
الرسالة إلى العبرانيين 4 : 10 | راحةُ الله  
23-06-2020
45