MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إشعياء 49 : 11 | جبلٌ أم طريق؟
تاريخ النشر : 2018-01-23 عدد : 696


23. Jan. 2018
 
جبلٌ أم طريق؟
 
وَأَجْعَلُ كُلَّ جبَالِي طَرِيقًا، وَمَناهِجي ترْتفِعُ
 
أيها السائحُ بين شعابِ الجبالِ، أ تُنشِدُ طريقًا؟ أيها المُتَسَكِّعُ فى دياجير الظلامِ، أ تتلَمَّسُ من النورِ بصيصًا؟ أيُها المُعيي من المُتحديات الشاهقاتَ، التي كثيرًا ما باتت مركباتُ الحياةِ أمامَها مُعَرْقلةً، أ تأْمُلُ خارطةَ الطريقِ بل ومنهاجا؟

فإذا تساءَلتَ يا قارئي وكيف يتسنى لمَن يسبحُ على سفوحِ جبالٍ، بل ورُبَّما اقتضَتِ الضـرورةُ تسلُّقِها، أو كيف لمَن تَعَيَّـنَ عليهِ أن يَجتازَ بحرًا، تموَّجَتْ أمواهُهُ أو ربمَّا عَجَّتْ منقلِبةً، فَوَجَبَ على جسدِهِ الثقيلِ أن يتحوَّلَ إلى سفينةٍ رشيقةٍ، تَمْخُرُ عبابَ المياه وتُعلِنُ سلامةَ وصولِها؟ مع أن الوحشةَ هي طابعُ طريقِ العابِرِ، ووعورةُ الطريقِ تتحدَّى ساقَ المُكابر، والشعورُ بالضعفِ بل وبالعجـزِ، بدون المسيح، هو خيرٌ مؤشِّرٍ لتَعَقُلِ المُسافِـرِ!

هلُمَّ نجولُ فى كتابِ اللهِ، فنطمئنُ حاضرًا ومستقبلاً، فالواعِدُ بأن يجعَلَ جبالَه طريقًا كفوًا لوعدهِ، وهو على وعدِهِ وكلمتِهِ ساهِـرُ، وإن غدا الطريقُ قفرًا أو منهَـلاً، فهكذا كُتِبَ عنه بل هو وَعَدَ:

(1) «هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ الْجَاعِلُ فِي الْبَحْرِ طَرِيقًا وَفِي الْمِيَاهِ الْقَوِيَّةِ مَسْلَكًا» ( إش 43: 16 ). فهل طريقُكَ بحرٌ؟

(2) «هَأَنَذَا صَانِعٌ أَمْرًا جَدِيدًا. الآنَ يَنْبُتُ. أَلاَ تَعْرِفُونَهُ؟ أَجْعَلُ فِي الْبَرِّيَّةِ طَرِيقًا، فِي الْقَفْرِ أَنْهَارًا» ( إش 43: 19 ). فهل طريقُكَ بريةٌ واعِرة؟

(3) «وَأَجْعَلُ كُلَّ جِبَالِي طَرِيقًا، وَمَنَاهِجِي تَرْتَفِعُ» ( إش 49: 11 ).

(4) «اِسْتَيْقِظِي، اسْتَيْقِظِي! الْبِسِي قُوَّةً يَا ذِرَاعَ الرَّبِّ! اسْتَيْقِظِي كَمَا فِي أَيَّامِ الْقِدَمِ، .... أَ لَسْتِ أَنْتِ الْقَاطِعَةَ رَهَبَ، الطَّاعِنَةَ التِّنِّينَ؟ أَ لَسْتِ أَنْتِ هِيَ الْمُنَشِّفَةَ الْبَحْرَ، مِيَاهَ الْغَمْرِ الْعَظِيمِ، الْجَاعِلَةَ أَعْمَاقَ الْبَحْرِ طَرِيقًا لِعُبُورِ الْمَفْدِيِّينَ؟» ( إش 51: 9 ، 10).

فهل طريقُكَ جَبَلٌ، أو لا بحرٌ فحسب، بل وعمقُ بحرٍ؟
أنتَ لي فى بحر الحياةِ طريق مسلكٌ قويمٌ فى لُجِّ المياه

قديمًا، وَعَدَ الربَّ مَلكًا وثنيًا، ولكنه كان عتيدًا أن يصنَعَ مسرةَ الربِّ من جهةِ شعبِهِ، بإطلاق النداءِ لهم للرجوع إلى أرضهم، بعد السبي البابلي، فقال له: «أَنَا أَسِيرُ قُدَّامَكَ وَالْهِضَابَ أُمَهِّدُ. أُكَسِّـرُ مِصْـرَاعَيي النُّحَاسِ، وَمَغَالِيقَ الْحَدِيدِ أَقْصِفُ» ( إش 45: 2 ).

بطرس نبيل
 
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Jan
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
2768
إنجيل يوحنا 21 : 22 | اتبَعني أَنتَ!  
24-08-2019
14
2767
التكوينِ 40 : 14 | توقيت الله  
23-08-2019
11
2766
راعوث 1 : 6 | نعمِي وشهادتها  
22-08-2019
19
2765
إنجيل لوقا 15 : 20 | رجوع الضَّال  
21-08-2019
14
2764
الرسالة الثانية إلى أهل كورنثوس 4 : 17 | خِفَّة الضيقة وثِقَل المَجد  
20-08-2019
20
2763
إرميا 1 : 17 | نطق حقوَيكَ  
19-08-2019
14
2762
اللاويين 2 : 1 | قُربَان الدقِيق  
18-08-2019
16
2761
إنجيل يوحنا 2 : 9 | تغيير صامت  
17-08-2019
13
2760
صموئيل الأول 23 : 28 | صخرَةُ الزَّلَقَاتِ  
16-08-2019
32
2759
التكوينِ 24 : 53 | إِسحَاق ورفقة  
15-08-2019
28