MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل لوقا 19 : 13 | تاجروا
تاريخ النشر : 2021-08-02 عدد : 24


02. Aug. 2021
 
تاجروا
 
«تَاجِرُوا حَتَّى آتِيَ»
 
في هذا المشهد المُحيط بنا، ماذا نحن فاعلون؟ كيف نقوم بمسؤوليتنا الرباعية: (1) مسؤوليتنا تجاه الله. (2) مسؤوليتنا نحو الكنيسة. (3) مسؤوليتنا إزاء الخطاة الذين يتربص بهم الهلاك. (4) مسؤوليتنا حيال أنفسنا.

إنها أسئلة صعبة، بقدر ما هي هامة. ولذلك هيا نأخذها إلى محضر الله، حيث نلم بأبعادها الحقيقية:

* هل تحركنا ذات الدوافع التي كانت تحرك الرب يسوع في مسيرته على الأرض؟

* هل نعمل ما فيه خير كنيسة الله؟

* هل نعمل على نشر رسالة الإنجيل؟

وإنني أعترف - بقلب أسيف - أننا لا نتَّجِر بأمانة بما قسم لنا الله من نعمة، ونور، ومعرفة بحسب فيض وغنى كرمه. إننا لا نتَّجِر في انتظار رجوع السَيِّد. كثيرًا ما أقابل أناسًا أقل معرفة، ولكنهم يسلكون بموجب ما يعرفون، ولذلك فهم أكثر إثمارًا في الأعمال الصالحة، وأحرّ قلبًا في البحث عن النفوس البعيدة. بل إنهم - بصفة عامة - آلات طيعة نافعة في خدمة السَيِّد. ولكن ما العلّة؟

هل - أنا وأنت - قد فرغنا من ذواتنا؟ هل تعلَّمنا كيف نكون رجال صلاة؟ هل لنا العين البسيطة؟

ثمة خطر عظيم في أن ننكفي على المعرفة، ونكتفي في أن نشبع بالحقائق الثمينة، ثم نسلك بحسب الجسد، وننجرف مع تيار العالم. نعم، ثمة خطر رهيب في أن نفرح بمقامنا السامي، ثم نستبيح ولا نكترث. وإن عاقبة ذلك لمُرعبة. آه ... ليتنا نأخذ تلك الأمور بعين الاعتبار!

ماكنتوش
 
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Aug
 

اضافة تعليق