MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

القضاة 18 : 14 - 18 : 31 | أساس ضعيف
تاريخ النشر : 2021-09-13 عدد : 63

Living Life
أساس ضعيف
القضاة 18 : 14 - 18 : 31
 
 
2021.Sep.
13 Mon
 
لا حرية في الوثنية
١٤ فَأَجَابَ الْخَمْسَةُ الرِّجَالِ الَّذِينَ ذَهَبُوا لِتَجَسُّسِ أَرْضِ لاَيِشَ وَقَالُوا لإِخْوَتِهِمْ: «أَتَعْلَمُونَ أَنَّ فِي هذِهِ الْبُيُوتِ أَفُودًا وَتَرَافِيمَ وَتِمْثَالاً مَنْحُوتًا وَتِمْثَالاً مَسْبُوكًا. فَالآنَ اعْلَمُوا مَا تَفْعَلُونَ».
١٥ فَمَالُوا إِلَى هُنَاكَ وَجَاءُوا إِلَى بَيْتِ الْغُلاَمِ اللاَّوِيِّ، بَيْتِ مِيخَا، وَسَلَّمُوا عَلَيْهِ.
١٦ وَالسِّتُّ مِئَةِ الرَّجُلِ الْمُتَسَلِّحُونَ بِعُدَّتِهِمْ لِلْحَرْبِ وَاقِفُونَ عِنْدَ مَدْخَلِ الْبَابِ، هؤُلاَءِ مِنْ بَنِي دَانٍ.
١٧ فَصَعِدَ الْخَمْسَةُ الرِّجَالِ الَّذِينَ ذَهَبُوا لِتَجَسُّسِ الأَرْضِ وَدَخَلُوا إِلَى هُنَاكَ، وَأَخَذُوا التِّمْثَالَ الْمَنْحُوتَ وَالأَفُودَ وَالتَّرَافِيمَ وَالتِّمْثَالَ الْمَسْبُوكَ، وَالْكَاهِنُ وَاقِفٌ عِنْدَ مَدْخَلِ الْبَابِ مَعَ السِّتِّ مِئَةِ الرَّجُلِ الْمُتَسَلِّحِينَ بِعُدَّةِ الْحَرْبِ.
١٨ وَهؤُلاَءِ دَخَلُوا بَيْتَ مِيخَا وَأَخَذُوا التِّمْثَالَ الْمَنْحُوتَ وَالأَفُودَ وَالتَّرَافِيمَ وَالتِّمْثَالَ الْمَسْبُوكَ. فَقَالَ لَهُمُ الْكَاهِنُ: «مَاذَا تَفْعَلُونَ؟»
١٩ فَقَالُوا لَهُ: «اخْرَسْ! ضَعْ يَدَكَ عَلَى فَمِكَ وَاذْهَبْ مَعَنَا وَكُنْ لَنَا أَبًا وَكَاهِنًا. أَهُوَ خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَكُونَ كَاهِنًا لِبَيْتِ رَجُل وَاحِدٍ، أَمْ أَنْ تَكُونَ كَاهِنًا لِسِبْطٍ وَلِعَشِيرَةٍ فِي إِسْرَائِيلَ؟»
٢٠ فَطَابَ قَلْبُ الْكَاهِنِ، وَأَخَذَ الأَفُودَ وَالتَّرَافِيمَ وَالتِّمْثَالَ الْمَنْحُوتَ وَدَخَلَ فِي وَسَطِ الشَّعْبِ.
٢١ ثُمَّ انْصَرَفُوا وَذَهَبُوا وَوَضَعُوا الأَطْفَالَ وَالْمَاشِيَةَ وَالثَّقَلَ قُدَّامَهُمْ.
٢٢ وَلَمَّا ابْتَعَدُوا عَنْ بَيْتِ مِيخَا اجْتَمَعَ الرِّجَالُ الَّذِينَ فِي الْبُيُوتِ الَّتِي عِنْدَ بَيْتِ مِيخَا وَأَدْرَكُوا بَنِي دَانَ،
٢٣ وَصَاحُوا إِلَى بَنِي دَانٍ فَالْتَفَتُوا، وَقَالُوا لِمِيخَا: «مَا لَكَ صَرَخْتَ؟»
٢٤ فَقَالَ: «آلِهَتِي الَّتِي عَمِلْتُ قَدْ أَخَذْتُمُوهَا مَعَ الْكَاهِنِ وَذَهَبْتُمْ، فَمَاذَا لِي بَعْدُ؟ وَمَا هذَا تَقُولُونَ لِي: مَا لَكَ؟»
٢٥ فَقَالَ لَهُ بَنُو دَانٍ: «لاَ تُسَمِّعْ صَوْتَكَ بَيْنَنَا لِئَلاَّ يَقَعَ بِكُمْ رِجَالٌ أَنْفُسُهُمْ مُرَّةٌ، فَتَنْزِعَ نَفْسَكَ وَأَنْفُسَ بَيْتِكَ».
٢٦ وَسَارَ بَنُو دَانٍ فِي طَرِيقِهِمْ. وَلَمَّا رَأَى مِيخَا أَنَّهُمْ أَشَدُّ مِنْهُ انْصَرَفَ وَرَجَعَ إِلَى بَيْتِهِ.
رخاء لا يدوم
٢٧ وَأَمَّا هُمْ فَأَخَذُوا مَا صَنَعَ مِيخَا، وَالْكَاهِنَ الَّذِي كَانَ لَهُ، وَجَاءُوا إِلَى لاَيِشَ إِلَى شَعْبٍ مُسْتَرِيحٍ مُطْمَئِنٍّ، وَضَرَبُوهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ.
٢٨ وَلَمْ يَكُنْ مَنْ يُنْقِذُ لأَنَّهَا بَعِيدَةٌ عَنْ صِيْدُونَ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ أَمْرٌ مَعَ إِنْسَانٍ، وَهِيَ فِي الْوَادِي الَّذِي لِبَيْتِ رَحُوبَ. فَبَنَوْا الْمَدِينَةَ وَسَكَنُوا بِهَا.
٢٩ وَدَعَوْا اسْمَ الْمَدِينَةِ «دَانَ» بِاسْمِ دَانٍ أَبِيهِمِ الَّذِي وُلِدَ لإِسْرَائِيلَ. وَلكِنَّ اسْمَ الْمَدِينَةِ أَوَّلاً «لاَيِشُ».
٣٠ وَأَقَامَ بَنُو دَانٍ لأَنْفُسِهِمِ التِّمْثَالَ الْمَنْحُوتَ. وَكَانَ يَهُونَاثَانُ ابْنُ جَرْشُومَ بْنُ مَنَسَّى هُوَ وَبَنُوهُ كَهَنَةً لِسِبْطِ الدَّانِيِّينَ إِلَى يَوْمِ سَبْيِ الأَرْضِ.
٣١ وَوَضَعُوا لأَنْفُسِهِمْ تِمْثَالَ مِيخَا الْمَنْحُوتَ الَّذِي عَمِلَهُ، كُلَّ الأَيَّامِ الَّتِي كَانَ فِيهَا بَيْتُ اللهِ فِي شِيلُوهَ.
 
لا حرية في الوثنية (18: 14-26)
عندما زار رجال مسلحون من سبط دان بيت ميخا ورأوا عبادة الأصنام، فإنهم لا يدينونها. بل إنهم يسرقون المتعلقات الدينية ويأخذون اللاويين معهم ليقودهم إلى دين باطل، ويهددون بحمايته حتى على حساب القتل. عبادة الوثن، بأي شكل من الأشكال، تتمحور دائمًا حول الذات وتتوج بتجاهل الآخرين، خاصة أولئك الذين نشعر أنهم يمنعون عبادتنا. إن الأوثان تخدعنا وتقيدنا بوعد بالمزايا التي تنتج عن الأعمال التي تتمحور حول الذات. لكن الله يحررنا لأنه يعطي نفسه بالكامل لكل من يأتي إليه ببساطة من خلال المسيح.

رخاء لا يدوم (18: 27-31)
هاجم الدانيون شعب لايش واستقروا في مدينتهم. ربما شجعهم نجاحهم، فأسسوا عبادة الوثن الذي سرقوه. وقد تفاقمت عبادة الأوثان بسبب حقيقة أن كهنة من نسل موسى كهنوا لها. لكن رخاء الدانيين لن يستمر إلى الأبد، لأنه من المؤكد أن يأتي المزيد من الغزاة لاحقًا. اليوم، يبرر الكثيرون أفعالهم الخاطئة بالازدهار الذي يتمتعون به والصفاء الذي يعيشونه. يجب ألا نفترض أن النجاح دليل على أننا نسير على الطريق الصحيح. لقد أعطانا الله كلمته أساسًا صلبًا لنقف عليه، ولن تفشل أبدًا حتى عندما يُسحب كل شيء آخر.

التأمل
ما الذي سيطر عليك حتى حولك إلى الجفاء ومبغض للآخرين؟ كيف يمكن أن يحررك قبول عطية الله بعبادته من عبادة الأوثان؟
متى افترضت أن النجاح كان دليلًا على رضى الله؟ كيف ترد على شخص يقول إن نعمة الله تعني غياب الألم والمعاناة؟

التطبيق
أبي، أشكرك من أجل تعليمك لي كيف أحيا حسب طرقك. في كل شيء، احفظ خطواتي ثابتة في كلمتك. وأظهر لي الأوثان ما زلت أتمسك بها، وهبني الغيرة على مُلكك في حياتي. باسم الرب يسوع، آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Sep
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3951
أيوب 9 : 25 - 9 : 35 | من المعاناة إلى النعمة  
19-10-2021
20
3950
أيوب 9 : 11 - 9 : 24 | في الإيمان منفس  
18-10-2021
25
3949
أيوب 9 : 1 - 9 : 10 | عظمة الله  
17-10-2021
15
3948
أيوب 8 : 8 - 8 : 22 | الطريق إلى النضج  
16-10-2021
15
3947
أيوب 8 : 1 - 8 : 7 | حكمة من القلب عبر أقوال  
15-10-2021
39
3946
أيوب 7 : 11 - 7 : 21 | الصراخ إلى الله  
14-10-2021
26
3945
أيوب 7 : 1 - 7 : 10 | البحص عن الإنقاذ  
13-10-2021
25
3944
أيوب 6 : 14 - 6 : 30 | تعزية تلد صراعًا  
12-10-2021
33
3943
أيوب 6 : 1 - 6 : 13 | كيفية عبور الإيمان النار  
11-10-2021
30
3942
أيوب 5 : 17 - 5 : 27 | بركة عقب الامتحان  
10-10-2021
34