MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

المزامير 18 : 32 - 18 : 50 | انتصار أبدي
تاريخ النشر : 2021-07-28 عدد : 87

Living Life
انتصار أبدي
المزامير 18 : 32 - 18 : 50
 
 
2021.Jul.
28 Wed
 
الغلبة على أعدائنا
٣٢ الإِلهُ الَّذِي يُمَنْطِقُنِي بِالْقُوَّةِ وَيُصَيِّرُ طَرِيقِي كَامِلاً.
٣٣ الَّذِي يَجْعَلُ رِجْلَيَّ كَالإِيَّلِ، وَعَلَى مُرْتَفِعَاتِي يُقِيمُنِي.
٣٤ الَّذِي يُعَلِّمُ يَدَيَّ الْقِتَالَ، فَتُحْنَى بِذِرَاعَيَّ قَوْسٌ مِنْ نُحَاسٍ.
٣٥ وَتَجْعَلُ لِي تُرْسَ خَلاَصِكَ وَيَمِينُكَ تَعْضُدُنِي، وَلُطْفُكَ يُعَظِّمُنِي.
٣٦ تُوَسِّعُ خُطُوَاتِي تَحْتِي، فَلَمْ تَتَقَلْقَلْ عَقِبَايَ.
٣٧ أَتْبَعُ أَعْدَائِي فَأُدْرِكُهُمْ، وَلاَ أَرْجعُ حَتَّى أُفْنِيَهُمْ.
٣٨ أَسْحَقُهُمْ فَلاَ يَسْتَطِيعُونَ الْقِيَامَ. يَسْقُطُونَ تَحْتَ رِجْلَيَّ.
٣٩ تُمَنْطِقُنِي بِقُوَّةٍ لِلْقِتَالِ. تَصْرَعُ تَحْتِي الْقَائِمِينَ عَلَيَّ.
٤٠ وَتُعْطِينِي أَقْفِيَةَ أَعْدَائِي، وَمُبْغِضِيَّ أُفْنِيهِمْ.
٤١ يَصْرُخُونَ وَلاَ مُخَلِّصَ. إِلَى الرَّبِّ فَلاَ يَسْتَجِيبُ لَهُمْ.
٤٢ فَأَسْحَقُهُمْ كَالْغُبَارِ قُدَّامَ الرِّيحِ. مِثْلَ طِينِ الأَسْوَاقِ أَطْرَحُهُمْ.
ملك الأمم
٤٣ تُنْقِذُنِي مِنْ مُخَاصَمَاتِ الشَّعْبِ. تَجْعَلُنِي رَأْسًا لِلأُمَمِ. شَعْبٌ لَمْ أَعْرِفْهُ يَتَعَبَّدُ لِي.
٤٤ مِنْ سَمَاعِ الأُذُنِ يَسْمَعُونَ لِي. بَنُو الْغُرَبَاءِ يَتَذَلَّلُونَ لِي.
٤٥ بَنُو الْغُرَبَاءِ يَبْلَوْنَ وَيَزْحَفُونَ مِنْ حُصُونِهِمْ.
٤٦ حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ، وَمُبَارَكٌ صَخْرَتِي، وَمُرْتَفِعٌ إِلهُ خَلاَصِي،
٤٧ الإِلهُ الْمُنْتَقِمُ لِي، وَالَّذِي يُخْضِعُ الشُّعُوبَ تَحْتِي.
٤٨ مُنَجِّيَّ مِنْ أَعْدَائِي. رَافِعِي أَيْضًا فَوْقَ الْقَائِمِينَ عَلَيَّ. مِنَ الرَّجُلِ الظَّالِمِ تُنْقِذُنِي.
٤٩ لِذلِكَ أَحْمَدُكَ يَا رَبُّ فِي الأُمَمِ، وَأُرَنِّمُ لاسْمِكَ.
٥٠ بُرْجُ خَلاَصٍ لِمَلِكِهِ، وَالصَّانِعُ رَحْمَةً لِمَسِيحِهِ، لِدَاوُدَ وَنَسْلِهِ إِلَى الأَبَدِ.
 
الغلبة على أعدائنا (18: 32-42)
من على صليب الجلجثة إلى قبره الفارغ، تغلب الرب يسوع المسيح على الشيطان وكل أعوانه. هذه هي الحقيقة المطلقة وراء كلمات داود هذه، والتي تشير إلى المحارب الملك الموعود به لإسرائيل. عندما نقرأ عن قوة الله وتدبيره الذي من خلاله ينتصر داود على أعدائه، لا يسعنا إلا أن نتذكر وصف العهد الجديد للمسيح الرب بنزع سلاح الرياسات والقوات، وهزمهم من خلال عمله على الصليب. لا تشير هذه الكلمات إلى انتصار ربنا يسوع فحسب، بل إنها أيضًا بمثابة وعد للمؤمنين اليوم. بسبب المسيح الرب، نحن لنا الغلبة على قوى الظلمة التي نواجهها في هذا العالم، وفي النهاية، سنحكم مع ربنا.

ملك الأمم (18: 43-50)
في الآيات الختامية من هذا المزمور، نرى مستقبل مُلك ربنا على سماء جديدة وأرض جديدة. إنه ليس ملك إسرائيل فحسب، بل هو حاكم الأمم كلها. إن صورة الأعداء المحبطين الذين يخرجون مرتعشين من حصونهم بمكانة وعد وتذكير بأن اليوم سيأتي عندما سيحقق الله العدالة الكاملة من خلال ابنه. والأفضل من ذلك كله، أن الوعد بمحبة الله الثابتة وبركاته بالانتصار تمتد إلى مسيحه إلى الأبد. مثل ربنا، يمكننا أن نتوقع المحن والمتاعب في هذا العالم. لكننا سنخرج منتصرين كما فعل. بسبب هذا الانتصار المؤكد، يمكننا أن نسبح اسم الله بين الأمم.

التأمل
ما بعض الأعداء أو العقبات التي تواجهها في حياتك؟ كيف يمنحك انتصار الرب يسوع على جميع أعداء الله الرجاء في المستقبل؟
لماذا يجب أن نحمد الله في وسط محننا وضيقاتنا؟ كيف يشددنا الترنم بحمد الله في معاركنا في هذا العالم؟

التطبيق
ربي، أسبحك وأحمدك من أجل انتصار الرب يسوع على إبليس وشرور هذا العالم. فليأت ملكوتك ولتكن مشيئتك على الأرض كما في السماء. باسم الرب يسوع، آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Jul
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3923
الرسالة الأولى إلى تيموثاوس 1 : 1 - 1 : 11 | تكرس للحق  
21-09-2021
28
3922
القضاة 21 : 16 - 21 : 25 | الحاجة إلى ملك  
20-09-2021
27
3921
القضاة 21 : 1 - 21 : 15 | ندم عميق  
19-09-2021
18
3920
القضاة 20 : 29 - 20 : 48 | صلوات ووعود واستعداد  
18-09-2021
18
3919
القضاة 20 : 17 - 20 : 28 | وُضِعَ للامتحان  
17-09-2021
13
3918
القضاة 20 : 1 - 20 : 16 | مقاومة الشر  
16-09-2021
25
3917
القضاة 19 : 16 - 19 : 30 | نقيض انعدام الضيافة  
15-09-2021
27
3916
القضاة 19 : 1 - 19 : 15 | شعب بدون ناموس الله  
14-09-2021
23
3915
القضاة 18 : 14 - 18 : 31 | أساس ضعيف  
13-09-2021
24
3914
القضاة 18 : 1 - 18 : 13 | الطريق المنبسط مقابل طريق الله  
12-09-2021
19