MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

التثنية 28 : 1 - 28 : 6 | بركات الله
تاريخ النشر : 2020-06-03 عدد : 71

Living Life
بركات الله
التثنية 28 : 1 - 28 : 6
 
 
2020.Jun.
03 Wed
 
مبارك من الله
١ «وَإِنْ سَمِعْتَ سَمْعًا لِصَوْتِ الرَّبِّ إِلهِكَ لِتَحْرِصَ أَنْ تَعْمَلَ بِجَمِيعِ وَصَايَاهُ الَّتِي أَنَا أُوصِيكَ بِهَا الْيَوْمَ، يَجْعَلُكَ الرَّبُّ إِلهُكَ مُسْتَعْلِيًا عَلَى جَمِيعِ قَبَائِلِ الأَرْضِ،
٢ وَتَأْتِي عَلَيْكَ جَمِيعُ هذِهِ الْبَرَكَاتِ وَتُدْرِكُكَ، إِذَا سَمِعْتَ لِصَوْتِ الرَّبِّ إِلهِكَ.
مبارك في كل مكان
٣ مُبَارَكًا تَكُونُ فِي الْمَدِينَةِ، وَمُبَارَكًا تَكُونُ فِي الْحَقْلِ.
٤ وَمُبَارَكَةً تَكُونُ ثَمَرَةُ بَطْنِكَ وَثَمَرَةُ أَرْضِكَ وَثَمَرَةُ بَهَائِمِكَ، نِتَاجُ بَقَرِكَ وَإِنَاثُ غَنَمِكَ.
٥ مُبَارَكَةً تَكُونُ سَلَّتُكَ وَمِعْجَنُكَ.
٦ مُبَارَكًا تَكُونُ فِي دُخُولِكَ، وَمُبَارَكًا تَكُونُ فِي خُرُوجِكَ.
 
مبارك من الله (28: 1-2)
ستثبت بركات الله على شعبه للعالم أن الله حي ويعمل وقوي. تشدد هذه الآيات على أن الله سيمنح شعب إسرائيل الأمن والرخاء والوحدة كي يرى العالم أن من الجيد طاعة الرب. من هذا الوعد، نتعلم أمرين: الأول، إن الله مصدر كل بركة. فحين ننجح، بدلًا من أن نعيد الفضل إلى ذواتنا، نمجد الله ونسبحه ونعيد إليه فضل ما فعله لنا. حين نمر بضيقة، بدلًا من نتمنى دون وعي أن ينصلح كل شيء، يجب أن نضع رجاءنا على وعود الله. الأمر الثاني، يباركنا الله كي نستطيع إعلان مجده للأمم. في النهاية، إن بركاتنا ليست من أجلنا وحدنا، بل لكي يرى العالم صلاح الله ويعرفه.

مبارك في كل مكان (28: 3-6)
إذا طاع شعب إسرائيل الوصايا، يعدهم الله بأنهم ينالون بركاته؛ ستتبعهم هذه البركات أينما ذهبوا كي يزدهروا في جميع جوانب حياتهم. هذه طبيعة بركات الله. وهذا بمثابة تشجيع عظيم لمن لم يحصلوا على أي شيء في الحياة. على سبيل المثال، حين ننجح في العمل، يبدو أن باقي جوانب الحياة، مثل الأسرة، تعاني؛ جين تنجح علاقة ما، يبدو أن هذا يأتي على علاقات أخرى. مع ذلك، جين نرى البركات عطايا من الله وليست شيئًا نكتسبه بمجهوداتنا، حينها سنرى بركاته تفيض على كل جانب من حياتنا.

التأمل
ما البركات التي تمجد الله عليها اليوم؟ كيف أعلن عمل الله الصالح في حياتك عن مجده إلى من حولك؟
كيف تؤثر صحتك الروحية على بقية جوانب حياتك؟ ما الخطوات التي تستطيع اتخاذها لتقوية صحتك الروحية الآن؟

التطبيق
أبي وإلهي، أنت نبع كل بركة. شدد ثقتي فيك كي أستطيع أن أتكل عليك بدون قلق. أعني أن أتكرس لك أكثر كي بفيض تعبي بنعمتك. باسم الرب يسوع. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Jun
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3500
المزامير 137 : 1 - 137 : 9 | لا تنس قط  
02-07-2020
7
3499
المزامير 136 : 1 - 136 : 26 | إلى الأبد رحمته  
01-07-2020
44
3498
المزامير 135 : 15 - 135 : 21 | أوثان ميتة وباطلة  
30-06-2020
22
3497
المزامير 135 : 1 - 135 : 14 | مُختار ومفدي ومحمي  
29-06-2020
17
3496
المزامير 133 : 1 - 134 : 3 | تذوق بركات الرب معًا  
28-06-2020
16
3495
المزامير 132 : 1 - 132 : 18 | وعد الله الأبدي لشعبه  
27-06-2020
20
3494
المزامير 130 : 1 - 131 : 3 | رجاؤنا الوحيد  
26-06-2020
20
3493
المزامير 129 : 1 - 129 : 8 | في وقت الصعاب  
25-06-2020
18
3492
المزامير 128 : 1 - 128 : 6 | يباركك الله  
24-06-2020
22
3491
المزامير 127 : 1 - 127 : 5 | الله وحده  
23-06-2020
27