MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل مرقس 12 : 1 - 12 : 12 | قصة إسرائيل
تاريخ النشر : 2020-04-07 عدد : 116

Living Life
قصة إسرائيل
إنجيل مرقس 12 : 1 - 12 : 12
 
 
2020.Apr.
07 Tue
 
طول أناة الله
١ وَابْتَدَأَ يَقُولُ لَهُمْ بِأَمْثَال:«إِنْسَانٌ غَرَسَ كَرْمًا وَأَحَاطَهُ بِسِيَاجٍ، وَحَفَرَ حَوْضَ مَعْصَرَةٍ، وَبَنَى بُرْجًا، وَسَلَّمَهُ إِلَى كَرَّامِينَ وَسَافَرَ.
٢ ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى الْكَرَّامِينَ فِي الْوَقْتِ عَبْدًا لِيَأْخُذَ مِنَ الْكَرَّامِينَ مِنْ ثَمَرِ الْكَرْمِ،
٣ فَأَخَذُوهُ وَجَلَدُوهُ وَأَرْسَلُوهُ فَارِغًا.
٤ ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَيْهِمْ أَيْضًا عَبْدًا آخَرَ، فَرَجَمُوهُ وَشَجُّوهُ وَأَرْسَلُوهُ مُهَانًا.
٥ ثُمَّ أَرْسَلَ أَيْضًا آخَرَ، فَقَتَلُوهُ. ثُمَّ آخَرِينَ كَثِيرِينَ، فَجَلَدُوا مِنْهُمْ بَعْضًا وَقَتَلُوا بَعْضًا.
٦ فَإِذْ كَانَ لَهُ أَيْضًا ابْنٌ وَاحِدٌ حَبِيبٌ إِلَيْهِ ،أَرْسَلَهُ أَيْضًا إِلَيْهِمْ أَخِيرًا، قَائِلاً: إِنَّهُمْ يَهَابُونَ ابْنِي!
دينونة ورجاء
٧ وَلكِنَّ أُولئِكَ الْكَرَّامِينَ قَالُوا فِيمَا بَيْنَهُمْ: هذَا هُوَ الْوَارِثُ! هَلُمُّوا نَقْتُلْهُ فَيَكُونَ لَنَا الْمِيرَاثُ!
٨ فَأَخَذُوهُ وَقَتَلُوهُ وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْكَرْمِ.
٩ فَمَاذَا يَفْعَلُ صَاحِبُ الْكَرْمِ؟ يَأْتِي وَيُهْلِكُ الْكَرَّامِينَ، وَيُعْطِي الْكَرْمَ إِلَى آخَرِينَ.
١٠ أَمَا قَرَأْتُمْ هذَا الْمَكْتُوبَ: الْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ، هُوَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ؟
١١ مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ كَانَ هذَا، وَهُوَ عَجِيبٌ فِي أَعْيُنِنَا!»
١٢ فَطَلَبُوا أَنْ يُمْسِكُوهُ، وَلكِنَّهُمْ خَافُوا مِنَ الْجَمْعِ، لأَنَّهُمْ عَرَفُوا أَنَّهُ قَالَ الْمَثَلَ عَلَيْهِمْ. فَتَرَكُوهُ وَمَضَوْا.
 
طول أناة الله (12: 1-6)
سرد الرب يسوع قصة إسرائيل من خلال مَثَلٍ. وضع الله شعبه في أرض مثمرة وباركهم. ثم أرسل أنبياء ليعلن مشيئته لهم لكي يستمروا في الازدهار ويعلنوا مجده إلى الأمم ليروه. فبدلًا من أن يصيروا وكلاء أمناء على هذا الامتياز، اضطهدوا الأنبياء وكسروا العهد مع الله. وفي النهاية، أرسل الله ابنه الحبيب ليظهر الطاعة الحقيقية الكاملة. تكشف هذه القصة طول أناة إله وإحسانه، إله يريد الخير لشعبه ويتحرق أن ينالوا البركات التي ستفيض عليهم جين يعيشون حسب كلمته. فلنتعلم من إخفاقات إسرائيل ولنحيا لنرض الله ونسره.

دينونة ورجاء (12: 7-12)
وصل شر إسرائيل إلى ذروته حين قتلوا ابن الله. فلأنهم خطاة سيدينهم الله، كما أسس عهدًا جديدًا مع الذين كرسوا حياتهم للرب يسوع. وصار أتباع السيد المسيح إسرائيل الحقيقية المُعينة منذ البدء. فمن التاريخ، نعرف أن نبوة الدينونة تحققت جزئيًا في خراب أورشليم وهيكلها عام 70م على يد الرومان. لكن نحن ننتظر أيضًا أن يدمر الله كل من وقف في وجه ابنه وشعبه. فلنعلم أن الله سكب نعمته عليما من خلال المسيح، فدعونا نظل أمناء له حتى يعود ثانية.

التأمل
كيف شعرت بطول أناة الله؟ كيف يقودك هذا لتُظهر طول اناتك على الآخرين؟
كيف تكون دينونة الله مُهلِكَة ومُعزية في آن واحد؟ ما كان شعور في المرة الأولى التي رأيت فيها جمال الإنجيل ومجده؟

التطبيق
ربي يسوع، أشكرك على طول أناتك التي أظهرتها دومًا لشعبك. أعني لأظل تلميذًا أمينًا يظهر للعالم مجدك ونعمتك. باسمك أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Apr
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3475
التثنية 28 : 36 - 28 : 57 | سعي الله إلى شعبه  
07-06-2020
1
3474
التثنية 28 : 25 - 28 : 35 | سارق الفرح  
06-06-2020
17
3473
التثنية 28 : 15 - 28 : 24 | إمكانية تفشي الخطية  
05-06-2020
19
3472
التثنية 28 : 7 - 28 : 14 | أسباب الطاعة  
04-06-2020
18
3471
التثنية 28 : 1 - 28 : 6 | بركات الله  
03-06-2020
12
3470
التثنية 27 : 11 - 27 : 26 | الجبلان  
02-06-2020
110
3469
التثنية 27 : 1 - 27 : 10 | الأمور الأولى أولًا  
01-06-2020
60
3468
التثنية 26 : 12 - 26 : 19 | النصيب المقدس  
31-05-2020
27
3467
التثنية 26 : 1 - 26 : 11 | تقدمة أبكار الحصاد  
30-05-2020
20
3466
التثنية 25 : 11 - 25 : 19 | الله يطلب عدالة وإنصاف  
29-05-2020
22