MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

التثنية 4 : 23 - 4 : 40 | إله إسرائيل
تاريخ النشر : 2020-04-04 عدد : 100

Living Life
إله إسرائيل
التثنية 4 : 23 - 4 : 40
 
 
2020.Apr.
04 Sat
 
شعب مختار
٣٢ وَلكِنْ فِي هذَا الأَمْرِ لَسْتُمْ وَاثِقِينَ بِالرَّبِّ إِلهِكُمُ
٣٣ السَّائِرِ أَمَامَكُمْ فِي الطَّرِيقِ، لِيَلْتَمِسَ لَكُمْ مَكَانًا لِنُزُولِكُمْ، فِي نَارٍ لَيْلاً لِيُرِيَكُمُ الطَّرِيقَ الَّتِي تَسِيرُونَ فِيهَا، وَفِي سَحَابٍ نَهَارًا.
٣٤ وَسَمِعَ الرَّبُّ صَوْتَ كَلاَمِكُمْ فَسَخِطَ وَأَقْسَمَ قَائِلاً:
٣٥ لَنْ يَرَى إِنْسَانٌ مِنْ هؤُلاَءِ النَّاسِ، مِنْ هذَا الْجِيلِ الشِّرِّيرِ، الأَرْضَ الْجَيِّدَةَ الَّتِي أَقْسَمْتُ أَنْ أُعْطِيَهَا لآبَائِكُمْ،
٣٦ مَا عَدَا كَالِبَ بْنَ يَفُنَّةَ. هُوَ يَرَاهَا، وَلَهُ أُعْطِي الأَرْضَ الَّتِي وَطِئَهَا، وَلِبَنِيهِ، لأَنَّهُ قَدِ اتَّبَعَ الرَّبَّ تَمَامًا.
قوة وحضور
٣٧ وَعَلَيَّ أَيْضًا غَضِبَ الرَّبُّ بِسَبَبِكُمْ قَائِلاً: وَأَنْتَ أَيْضًا لاَ تَدْخُلُ إِلَى هُنَاكَ.
٣٨ يَشُوعُ بْنُ نُونَ الْوَاقِفُ أَمَامَكَ هُوَ يَدْخُلُ إِلَى هُنَاكَ. شَدِّدْهُ لأَنَّهُ هُوَ يَقْسِمُهَا لإِسْرَائِيلَ.
٣٩ وَأَمَّا أَطْفَالُكُمُ الَّذِينَ قُلْتُمْ يَكُونُونَ غَنِيمَةً، وَبَنُوكُمُ الَّذِينَ لَمْ يَعْرِفُوا الْيَوْمَ الْخَيْرَ وَالشَّرَّ فَهُمْ يَدْخُلُونَ إِلَى هُنَاكَ، وَلَهُمْ أُعْطِيهَا وَهُمْ يَمْلِكُونَهَا.
٤٠ وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَحَوَّلُوا وَارْتَحِلُوا إِلَى الْبَرِّيَّةِ عَلَى طَرِيقِ بَحْرِ سُوفَ.
 
شعب مختار (4: 32-36)
دعا موسى شعب إسرائيل إلى التوقف والنظر إلى ضخامة الأحداث التي وقعت في تاريخهم. لقد أعلن الله، خالق الكون وإله المجد، عن نفسه لأمة واحدة مختارة، تحدث إليهم من النار، وقاتل إلى جانبهم في الحرب، وتعهد بنفسه لهم في عهد. بصفتنا أعضاء في العهد الجديد، فإننا ندعي بأن هذا تاريخنا نحن أيضًا. في الواقع، هذه الأعمال المذهلة هي بمثابة مقدمة لواقع أعظم بكثير: في المسيح، جاء الله بذاته وجعل مسكنه بيننا وجلسنا معه في السماويات! قد لا ندرك ذلك، لكن علاقتنا بالله أعظم بكثير من علاقة شعب إسرائيل قديمًا. فلنفرح بالرب إلهنا دائمًا.

قوة وحضور (4: 37-40)
لماذا أعطى الله هذا الامتياز والفضل لشعب إسرائيل؟ لأنه أحبهم. لأسباب لا يعلمها إلا الله-وبالتأكيد ليس بسبب أي أعمال جيدة قاموا بها-اختار الله إبراهيم وإسحاق ويعقوب وسكب عليهم محبته ونعمته. وقد أُظهرت هذه المحبة عينها لكثير من نسلهم عندما أنقذهم الله من العبودية في مصر من خلال أفعال القوة الإلهية الجبارة. بينما يستعد الشعب للاستيلاء على الأرض التي وعد بها الله، لم يكن لديهم أي سبب للشك في قوة الله وحضوره. وبدلاً من ذلك، في ضوء ما أظهره الله نفسه، فإن الاستجابة الصحيحة الوحيدة هي الثقة والطاعة.

التأمل
هل شعرت من قبل بالغيرة من شعب إسرائيل وتجاربهم مع الله؟ كيف يمكنك تذكير نفسك بصلاح الله اللامتناهي تجاهك؟
أي دليل من الكتاب المقدس ومن حياتك يساعدك على الثقة بأن الله يحبك؟ كيف ترد على صلاحه ونعمته اليوم؟

التطبيق
ربي وإلهي، عندما أتأمل أعمالك المجيدة، لا أستطيع إلا أن أرتعد من عظمتك. ساعدني على تكريس حياتي كلها لك ردا على نعمتك. باسم الرب يسوع أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Apr
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3475
التثنية 28 : 36 - 28 : 57 | سعي الله إلى شعبه  
07-06-2020
1
3474
التثنية 28 : 25 - 28 : 35 | سارق الفرح  
06-06-2020
17
3473
التثنية 28 : 15 - 28 : 24 | إمكانية تفشي الخطية  
05-06-2020
19
3472
التثنية 28 : 7 - 28 : 14 | أسباب الطاعة  
04-06-2020
18
3471
التثنية 28 : 1 - 28 : 6 | بركات الله  
03-06-2020
12
3470
التثنية 27 : 11 - 27 : 26 | الجبلان  
02-06-2020
110
3469
التثنية 27 : 1 - 27 : 10 | الأمور الأولى أولًا  
01-06-2020
60
3468
التثنية 26 : 12 - 26 : 19 | النصيب المقدس  
31-05-2020
27
3467
التثنية 26 : 1 - 26 : 11 | تقدمة أبكار الحصاد  
30-05-2020
20
3466
التثنية 25 : 11 - 25 : 19 | الله يطلب عدالة وإنصاف  
29-05-2020
22