MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

رؤيا يوحنا اللاهوتي 13 : 1 - 13 : 10 | حرب جائرة
تاريخ النشر : 2019-11-22 عدد : 355

Living Life
حرب جائرة
رؤيا يوحنا اللاهوتي 13 : 1 - 13 : 10
 
 
2019.Nov.
22 Fri
 
إحياء الشر
١ ثُمَّ وَقَفْتُ عَلَى رَمْلِ الْبَحْرِ، فَرَأَيْتُ وَحْشًا طَالِعًا مِنَ الْبَحْرِ لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ وَعَشَرَةُ قُرُونٍ، وَعَلَى قُرُونِهِ عَشَرَةُ تِيجَانٍ، وَعَلَى رُؤُوسِهِ اسْمُ تَجْدِيفٍ.
٢ وَالْوَحْشُ الَّذِي رَأَيْتُهُ كَانَ شِبْهَ نَمِرٍ، وَقَوَائِمُهُ كَقَوَائِمِ دُبٍّ، وَفَمُهُ كَفَمِ أَسَدٍ. وَأَعْطَاهُ التِّنِّينُ قُدْرَتَهُ وَعَرْشَهُ وَسُلْطَانًا عَظِيمًا.
٣ وَرَأَيْتُ وَاحِدًا مِنْ رُؤُوسِهِ كَأَنَّهُ مَذْبُوحٌ لِلْمَوْتِ، وَجُرْحُهُ الْمُمِيتُ قَدْ شُفِيَ. وَتَعَجَّبَتْ كُلُّ الأَرْضِ وَرَاءَ الْوَحْشِ،
٤ وَسَجَدُوا لِلتِّنِّينِ الَّذِي أَعْطَى السُّلْطَانَ لِلْوَحْشِ، وَسَجَدُوا لِلْوَحْشِ قَائِلِينَ:«مَنْ هُوَ مِثْلُ الْوَحْشِ؟ مَنْ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُحَارِبَهُ؟»
مثابرة شعب الله
٥ وَأُعْطِيَ فَمًا يَتَكَلَّمُ بِعَظَائِمَ وَتَجَادِيفَ، وَأُعْطِيَ سُلْطَانًا أَنْ يَفْعَلَ اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ شَهْرًا.
٦ فَفَتَحَ فَمَهُ بِالتَّجْدِيفِ عَلَى اللهِ، لِيُجَدِّفَ عَلَى اسْمِهِ، وَعَلَى مَسْكَنِهِ، وَعَلَى السَّاكِنِينَ فِي السَّمَاءِ.
٧ وَأُعْطِيَ أَنْ يَصْنَعَ حَرْبًا مَعَ الْقِدِّيسِينَ وَيَغْلِبَهُمْ، وَأُعْطِيَ سُلْطَانًا عَلَى كُلِّ قَبِيلَةٍ وَلِسَانٍ وَأُمَّةٍ.
٨ فَسَيَسْجُدُ لَهُ جَمِيعُ السَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ، الَّذِينَ لَيْسَتْ أَسْمَاؤُهُمْ مَكْتُوبَةً مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ فِي سِفْرِ حَيَاةِ الْخَرُوفِ الَّذِي ذُبِحَ.
٩ مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ!
١٠ إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَجْمَعُ سَبْيًا، فَإِلَى السَّبْيِ يَذْهَبُ. وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يَقْتُلُ بِالسَّيْفِ، فَيَنْبَغِي أَنْ يُقْتَلَ بِالسَّيْفِ. هُنَا صَبْرُ الْقِدِّيسِينَ وَإِيمَانُهُمْ.
 
إحياء الشر (13: 1-4)
يذكرنا الوحش الغامض ذي العشرة قرون وسبعة رؤوس الخارج من البحر بالوحوش الأربعة المذكورة في دانيال 7، لكن الوحش في هذا المقطع يمتلك كل خصائص الوحوش الأربعة، وبالتالي يرمز إلى القوة الشيطانية المطلقة. في حين أن القراء الأصليين قد ينظرون إلى الوحش على أنه الإمبراطورية الرومانية، إلا أنه يمكن أن يرمز إلى أي قوة دنيوية تستمد سلطتها من الشيطان. يعبد الناس الوحش لأنه أحيا نفسه بعد جرح مميت. يدل هذا على أن مملكة الشر قد نالت ضربة قاتلة بقيامة الرب يسوع، ولكن لزمان قصير، سيقوم مرة أخرى لشن حرب ضد الله وشعبه. يا له من تحذير لنا، أنه في هذه الأيام الأخيرة سيبدو كما لو أن العدو أقوى ولا يقهر، لكن يجب ألا ننخدع.

مثابرة شعب الله (13: 5-10)
إن الزمان المُحدد للوحش ليوقع خرابه وتجديفه على اسم الله هو ثلاث سنوات ونصف، رمزًا إلى وقت قصير أو غير مكتمل. تتزامن هذه المدة مع ما نعرفه بأنه "الأيام الأخيرة" – سفر الكنيسة الأخير الذي يُختتم بالمجيء الثاني للمسيح. خلال هذا الزمان، تضطهد قوى الشر شعبَ الله في كل ركن من أركان العالم وتغري الكثيرين بالابتعاد عن الله. لكن أولئك الذين ينتمون إلى الخروف لن يستسلموا لمثل هذا الإغراء ولن ينهزموا. يعرف الله قطيعه الحقيقي، وسيحمينا. حتى عندما يجدف العالم على الله، دعونا نستمر في تمجيده، لأنه وحده مخلصنا.

التأمل
ما الصور التي تبدو بها القوى الجائرة قوية للغاية حيث لا يمكن التغلب عليها؟
ما الذي يمنحك الثقة بأنه حتى أكثر الأعداء قسوة سينهزمون يومًا ما؟
من هم الأعداء الروحيون الذين تحاربهم الآن؟
إلى أي مدى تسلح نفسك للمعركة؟

التطبيق
أبي السماوي، أعني لأثابر في إيماني بتذكير ذاتي دائمًا بالصليب. وعندما يحاول العدو هلاكي، أعني على اتباع صوت الراعي الحقيقي. في اسم الرب يسوع أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Nov
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3579
إرميا 33 : 14 - 33 : 26 | متأصل في وعود الله  
19-09-2020
7
3578
إرميا 33 : 1 - 33 : 13 | موت وقيامة  
18-09-2020
17
3577
إرميا 32 : 36 - 32 : 44 | الله ذو السيادة يعمل  
17-09-2020
12
3576
إرميا 32 : 16 - 32 : 35 | ما من شيء مستحيل  
16-09-2020
11
3575
إرميا 32 : 1 - 32 : 15 | لمحات عن الفداء  
15-09-2020
34
3574
إرميا 31 : 31 - 31 : 40 | عهد جديد  
14-09-2020
16
3573
إرميا 31 : 21 - 31 : 30 | محبة الله وعدله  
13-09-2020
8
3572
إرميا 31 : 10 - 31 : 20 | أمانة الله لشعبه  
12-09-2020
14
3571
إرميا 31 : 1 - 31 : 9 | أب أمين  
11-09-2020
18
3570
إرميا 30 : 12 - 30 : 24 | الرب يشفي ويبني ثانية  
10-09-2020
18