MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

المزامير 119 : 73 - 119 : 88 | الاستمرار أثناء التجارب
تاريخ النشر : 2019-09-18 عدد : 11

Living Life
الاستمرار أثناء التجارب
المزامير 119 : 73 - 119 : 88
 
 
2019.Sep.
18 Wed
 
حمل الشهادة
٧٣ يَدَاكَ صَنَعَتَانِي وَأَنْشَأَتَانِي. فَهِّمْنِي فَأَتَعَلَّمَ وَصَايَاكَ.
٧٤ مُتَّقُوكَ يَرَوْنَنِي فَيَفْرَحُونَ، لأَنِّي انْتَظَرْتُ كَلاَمَكَ.
٧٥ قَدْ عَلِمْتُ يَا رَبُّ أَنَّ أَحْكَامَكَ عَدْلٌ، وَبِالْحَقِّ أَذْلَلْتَنِي.
٧٦ فَلْتَصِرْ رَحْمَتُكَ لِتَعْزِيَتِي، حَسَبَ قَوْلِكَ لِعَبْدِكَ.
٧٧ لِتَأْتِنِي مَرَاحِمُكَ فَأَحْيَا، لأَنَّ شَرِيعَتَكَ هِيَ لَذَّتِي.
٧٨ لِيَخْزَ الْمُتَكَبِّرُونَ لأَنَّهُمْ زُورًا افْتَرَوْا عَلَيَّ. أَمَّا أَنَا فَأُُنَاجِي بِوَصَايَاكَ.
٧٩ لِيَرْجعْ إِلَيَّ مُتَّقُوكَ وَعَارِفُو شَهَادَاتِكَ.
٨٠ لِيَكُنْ قَلْبِي كَامِلاً فِي فَرَائِضِكَ لِكَيْلاَ أَخْزَى.
صراخ إلى الله
٨١ تَاقَتْ نَفْسِي إِلَى خَلاَصِكَ. كَلاَمَكَ انْتَظَرْتُ.
٨٢ كَلَّتْ عَيْنَايَ مِنَ النَّظَرِ إِلَى قَوْلِكَ، فَأَقُولُ: «مَتَى تُعَزِّينِي؟».
٨٣ لأَنِّي قَدْ صِرْتُ كَزِقّ فِي الدُّخَانِ، أَمَّا فَرَائِضُكَ فَلَمْ أَنْسَهَا.
٨٤ كَمْ هِيَ أَيَّامُ عَبْدِكَ؟ مَتَى تُجْرِي حُكْمًا عَلَى مُضْطَهِدِيَّ؟
٨٥ الْمُتَكَبِّرُونَ قَدْ كَرَوْا لِي حَفَائِرَ. ذلِكَ لَيْسَ حَسَبَ شَرِيعَتِكَ.
٨٦ كُلُّ وَصَايَاكَ أَمَانَةٌ. زُورًا يَضْطَهِدُونَنِي. أَعِنِّي.
٨٧ لَوْلاَ قَلِيلٌ لأَفْنَوْنِي مِنَ الأَرْضِ. أَمَّا أَنَا فَلَمْ أَتْرُكْ وَصَايَاكَ.
٨٨ حَسَبَ رَحْمَتِكَ أَحْيِنِي، فَأَحْفَظَ شَهَادَاتِ فَمِكَ.
 
حمل الشهادة (119: 73-80)
مع اعتراف المُرنم بأنه خُلق وِشُكل بيد الله، يتضرع إليه لينال معرفة أعمق بشريعته. اقتنع أن الله، بأمانته، له مقصد وراء كل ضيقة يواجهها. مع إيجاده الأمان في محبة الله، يطلب المرنم من الله أن يستخدمه كمصدر مسرة وقوة للآخرين ليتعزوا هم أيضًا بكلمة الله. يُجيزنا الله في الضيقات لُنضجنا، لا لمنفعتنا وحدنا فحسب، بل أيضًا لبناء الكنيسة من حولنا. ونحن ننال كلمة الله كل يوم، لندع الروح القدس يشكلنا ليقترب المؤمنين أو غير المؤمنين للمسيح من خلالنا.

صراخ إلى الله (119: 81-88)
تتحول لهجة المزمور بمواجهة المرنم لموقف يهدد حياته. يرجو الخلاص، لكنه لا يعلم متى يتحقق. يرى نفسه مٌهانًا، وكزق خمر، ومُستنزف من الحياة لكن مصمم على الاستمرار في السير حسب أحكام الله. على الرغم من أن ظروفه تجعله يائس، فلم يتخلى المرنم عن شريعة الله ولم يتذمر عليه، بل صرخ إلى الله ليحفظ حياته. الثقة في سيادة الله لا تعني تجاهلنا للألم والتقدم إلى الأمام. يدعونا الله للإقرار بألامنا ويسمه هو لصراخنا. إذا تشبثنا بالرجاء الموضوع في كلمته، سنجد خلاصًا.

التأمل
متى كنت مصدرًا للقوة للكنيسة من حولك؟ ما سمات شخصية الله التي تريد تعلم المزيد عنها من خلال كلمته؟
أي من الآيات الكتابية التي تعزيك في أوقات المِحَنّْ؟ كيف تجعل من تجارب آلامك شهادة عزاء للآهرين؟

التطبيق
أبي السماوي، أشكرك من أجل سماعك لصراخي طلبًا للعون وتأكيدك لي لمحبتك عبر كلمتك. استخدم حياتي كشهادة لنعمتك وأمانتك. في اسم الرب يسوع أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Sep
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3212
المزامير 119 : 73 - 119 : 88 | الاستمرار أثناء التجارب  
18-09-2019
12
3211
المزامير 119 : 57 - 119 : 72 | التمسك بكلمة الله  
17-09-2019
5
3210
المزامير 119 : 41 - 119 : 56 | الحق أثناء الضيقات  
16-09-2019
15
3209
المزامير 119 : 33 - 119 : 40 | الاشتياق لكلمة الله  
15-09-2019
10
3208
المزامير 119 : 17 - 119 : 32 | قوة للمُنسحق  
14-09-2019
15
3207
المزامير 119 : 1 - 119 : 16 | تمجيد كلمة الله  
13-09-2019
16
3206
اللاويين 16 : 23 - 16 : 34 | طقوس أخيرة وراحة السبت  
12-09-2019
9
3205
اللاويين 16 : 11 - 16 : 22 | داخل الحجاب  
11-09-2019
18
3204
اللاويين 16 : 1 - 16 : 10 | الوقوف أمام الرب  
10-09-2019
16
3203
اللاويين 15 : 19 - 15 : 33 | أجساد طاهرة  
09-09-2019
9