MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

القضاة 6 : 11 - 6 : 24 | إخلاص ووفاء لا ينقسم
تاريخ النشر : 2021-08-15 عدد : 120

Living Life
إخلاص ووفاء لا ينقسم
القضاة 6 : 11 - 6 : 24
 
 
2021.Aug.
15 Sun
 
استطاعة في الاتكال
١١ وَأَتَى مَلاَكُ الرَّبِّ وَجَلَسَ تَحْتَ الْبُطْمَةِ الَّتِي فِي عَفْرَةَ الَّتِي لِيُوآشَ الأَبِيعَزَرِيِّ. وَابْنُهُ جِدْعُونُ كَانَ يَخْبِطُ حِنْطَةً فِي الْمِعْصَرَةِ لِكَيْ يُهَرِّبَهَا مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ.
١٢ فَظَهَرَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ وَقَالَ لَهُ: «الرَّبُّ مَعَكَ يَا جَبَّارَ الْبَأْسِ».
١٣ فَقَالَ لَهُ جِدْعُونُ: «أَسْأَلُكَ يَا سَيِّدِي، إِذَا كَانَ الرَّبُّ مَعَنَا فَلِمَاذَا أَصَابَتْنَا كُلُّ هذِهِ؟ وَأَيْنَ كُلُّ عَجَائِبِهِ الَّتِي أَخْبَرَنَا بِهَا آبَاؤُنَا قَائِلِينَ: أَلَمْ يُصْعِدْنَا الرَّبُّ مِنْ مِصْرَ؟ وَالآنَ قَدْ رَفَضَنَا الرَّبُّ وَجَعَلَنَا فِي كَفِّ مِدْيَانَ».
١٤ فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ الرَّبُّ وَقَالَ: «اذْهَبْ بِقُوَّتِكَ هذِهِ وَخَلِّصْ إِسْرَائِيلَ مِنْ كَفِّ مِدْيَانَ. أَمَا أَرْسَلْتُكَ؟»
١٥ فَقَالَ لَهُ: «أَسْأَلُكَ يَا سَيِّدِي، بِمَاذَا أُخَلِّصُ إِسْرَائِيلَ؟ هَا عَشِيرَتِي هِيَ الذُّلَّى فِي مَنَسَّى، وَأَنَا الأَصْغَرُ فِي بَيْتِ أَبِي».
١٦ فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «إِنِّي أَكُونُ مَعَكَ، وَسَتَضْرِبُ الْمِدْيَانِيِّينَ كَرَجُل وَاحِدٍ».
١٧ فَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتُ قَدْ وَجَدْتُ نِعْمَةً فِي عَيْنَيْكَ فَاصْنَعْ لِي عَلاَمَةً أَنَّكَ أَنْتَ تُكَلِّمُنِي.
١٨ لاَ تَبْرَحْ مِنْ ههُنَا حَتَّى آتِيَ إِلَيْكَ وَأُخْرِجَ تَقْدِمَتِي وَأَضَعَهَا أَمَامَكَ». فَقَالَ: «إِنِّي أَبْقَى حَتَّى تَرْجعَ».
١٩ فَدَخَلَ جِدْعُونُ وَعَمِلَ جَدْيَ مِعْزًى وَإِيفَةَ دَقِيق فَطِيرًا. أَمَّا اللَّحْمُ فَوَضَعَهُ فِي سَلّ، وَأَمَّا الْمَرَقُ فَوَضَعَهُ فِي قِدْرٍ، وَخَرَجَ بِهَا إِلَيْهِ إِلَى تَحْتِ الْبُطْمَةِ وَقَدَّمَهَا.
٢٠ فَقَالَ لَهُ مَلاَكُ اللهِ: «خُذِ اللَّحْمَ وَالْفَطِيرَ وَضَعْهُمَا عَلَى تِلْكَ الصَّخْرَةِ وَاسْكُبِ الْمَرَقَ». فَفَعَلَ كَذلِكَ.
٢١ فَمَدَّ مَلاَكُ الرَّبِّ طَرَفَ الْعُكَّازِ الَّذِي بِيَدِهِ وَمَسَّ اللَّحْمَ وَالْفَطِيرَ، فَصَعِدَتْ نَارٌ مِنَ الصَّخْرَةِ وَأَكَلَتِ اللَّحْمَ وَالْفَطِيرَ. وَذَهَبَ مَلاَكُ الرَّبِّ عَنْ عَيْنَيْهِ.
٢٢ فَرَأَى جِدْعُونُ أَنَّهُ مَلاَكُ الرَّبِّ، فَقَالَ جِدْعُونُ: «آهِ يَا سَيِّدِي الرَّبَّ! لأَنِّي قَدْ رَأَيْتُ مَلاَكَ الرَّبِّ وَجْهًا لِوَجْهٍ.»
٢٣ فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «السَّلاَمُ لَكَ. لاَ تَخَفْ. لاَ تَمُوتُ».
٢٤ فَبَنَى جِدْعُونُ هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ وَدَعَاهُ «يَهْوَهَ شَلُومَ». إِلَى هذَا الْيَوْمِ لَمْ يَزَلْ فِي عَفْرَةِ الأَبِيعَزَرِيِّينَ.
 
استطاعة في الاتكال (6: 11-24)
استنتج جدعون بدقة أن الله هو الذي سلَّم الإسرائيليين إلى أيدي المديانيين. لقد أنقذ الله إسرائيل من مصر، لكن الشعب ترك الله. بقدر ما يرى جدعون أن الله قد تركهم الآن. حديثه مع ملاك الرب يذكرنا بتبادل موسى المتردد مع الله عند العليقة المشتعلة. وجهة نظر الله واضحة: يمكنه استخدام أي شخص لأنه هو الذي يقوم بالعمل! أكثر من قائد بشري، ما تحتاجه إسرائيل هو ملك إلهي. إذن، من هو الأفضل لإعادة بني إسرائيل إلى الرب من الشخص الذي يعتمد عليه وحده؟ ما كان صحيحًا عندما دعا الله جدعون ينطبق على من يختارهم اليوم: ليست الخلفية ولا الشجاعة هي الأهم، بل الاتكال على الشخص الذي يدعونا ويمكّننا من تحقيق أغراض ملكوته.


التأمل
ما المهمة التي تحتاج إلى القيام بها ولكنك تشعر بعدم كفاية أو تخشى القيام بها؟
كيف يمنحك الاتكال الكامل على الله الشجاعة؟

التطبيق
الصلاة من أجل بعضنا بعضًا
من أجل العالم
غامبيا بلد يقع على البر الرئيسي لأفريقيا، وهي موطن لعدة مجموعات عرقية. يشكل المسلمون 90 في المائة من السكان من بين 2.5 مليون نسمة تقريبًا. هناك عدد قليل من الكاثوليك والبروتستانت، كثير منهم يخلط عناصر من الديانات التقليدية مع عقيدتهم. صلِّ من أجل أن يتقوى إيمان أولئك الذين ولدوا ثانية، وأن يتحلوا بالشجاعة للتواصل مع كثيرين غيرهم.


من أجل الذين يصعب الوصول إليهم بالإنجيل
عانى شعب الشحوح في عمان من الغزوات الإسلامية والبرتغالية عبر التاريخ. مصدر رزقهم الرئيسي هو صيد الأسماك والرعي. حتى وقت قريب، كانوا مجموعة معزولة من الناس وكانوا ينظرون إلى الغرباء بريبة، وفي بعض الأحيان كانوا يرمونهم بالحجارة. على الرغم من أن الشحوح لم تعد معادية للزوار، فمعظم المنطقة معادية للتواصل المسيحي. نصلي أن تُبنى الثقة مع المؤمنين في المنطقة وأن يصل الإنجيل إلى شعب الشحوح بالروح والحق.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Aug
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3951
أيوب 9 : 25 - 9 : 35 | من المعاناة إلى النعمة  
19-10-2021
22
3950
أيوب 9 : 11 - 9 : 24 | في الإيمان منفس  
18-10-2021
25
3949
أيوب 9 : 1 - 9 : 10 | عظمة الله  
17-10-2021
15
3948
أيوب 8 : 8 - 8 : 22 | الطريق إلى النضج  
16-10-2021
15
3947
أيوب 8 : 1 - 8 : 7 | حكمة من القلب عبر أقوال  
15-10-2021
39
3946
أيوب 7 : 11 - 7 : 21 | الصراخ إلى الله  
14-10-2021
26
3945
أيوب 7 : 1 - 7 : 10 | البحص عن الإنقاذ  
13-10-2021
25
3944
أيوب 6 : 14 - 6 : 30 | تعزية تلد صراعًا  
12-10-2021
33
3943
أيوب 6 : 1 - 6 : 13 | كيفية عبور الإيمان النار  
11-10-2021
30
3942
أيوب 5 : 17 - 5 : 27 | بركة عقب الامتحان  
10-10-2021
34