MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل يوحنا 15 : 9 - 15 : 17 | وصية المحبة
تاريخ النشر : 2020-02-28 عدد : 150

Living Life
وصية المحبة
إنجيل يوحنا 15 : 9 - 15 : 17
 
 
2020.Feb.
28 Fri
 
أحبوا بعضكم بعضًا
٩ كَمَا أَحَبَّنِي الآبُ كَذلِكَ أَحْبَبْتُكُمْ أَنَا. اُثْبُتُوا فِي مَحَبَّتِي.
١٠ إِنْ حَفِظْتُمْ وَصَايَايَ تَثْبُتُونَ فِي مَحَبَّتِي، كَمَا أَنِّي أَنَا قَدْ حَفِظْتُ وَصَايَا أَبِي وَأَثْبُتُ فِي مَحَبَّتِهِ.
١١ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا لِكَيْ يَثْبُتَ فَرَحِي فِيكُمْ وَيُكْمَلَ فَرَحُكُمْ.
١٢ «هذِهِ هِيَ وَصِيَّتِي أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا كَمَا أَحْبَبْتُكُمْ.
١٣ لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ.
أدعوكم أحبائي
١٤ أَنْتُمْ أَحِبَّائِي إِنْ فَعَلْتُمْ مَا أُوصِيكُمْ بِهِ.
١٥ لاَ أَعُودُ أُسَمِّيكُمْ عَبِيدًا، لأَنَّ الْعَبْدَ لاَ يَعْلَمُ مَا يَعْمَلُ سَيِّدُهُ، لكِنِّي قَدْ سَمَّيْتُكُمْ أَحِبَّاءَ لأَنِّي أَعْلَمْتُكُمْ بِكُلِّ مَا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبِي.
١٦ لَيْسَ أَنْتُمُ اخْتَرْتُمُونِي بَلْ أَنَا اخْتَرْتُكُمْ، وَأَقَمْتُكُمْ لِتَذْهَبُوا وَتَأْتُوا بِثَمَرٍ، وَيَدُومَ ثَمَرُكُمْ، لِكَيْ يُعْطِيَكُمُ الآبُ كُلَّ مَا طَلَبْتُمْ بِاسْمِي.
١٧ بِهذَا أُوصِيكُمْ حَتَّى تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا.
 
أحبوا بعضكم بعضًا (15: 9-13)
بعد وصيته بأن يثبتوا فيه وفي محبته، أوصاهم الرب يسوع أن يحبوا بعضهم بعضًا. تمتلك هذه الوصايا جانبين؛ لا يستطيع المؤمن الثبات في المسيح فيمما يكن كراهية للآخرين. وبالمثل، يستحيل أن يمن محبة أصيلة للآخرين إن لم يكن ثابتًا في المسيح. ينبغي أن ننتبه إلى أن المحبة التي يتحدث عنها الرب يسوع غير التي يعرفها العالم أو من أفكاره. فهو يعلمنا أن نحب بعضنا بعضًا كما هو أحبنا. إن المحبة التي للمسيح، أعظم أشكال المحبة التي يمكننا اختبارها فبها كرم وبذل وتضحية. إن ثبتنا فيه، سيمكننا لمشاركة محبته العجيبة مع الآخرين.

أدعوكم أحبائي (15: 14-17)
دعا الرب يسوع تلاميذه بأحبائه، ويشمل هذا الشرف العظيم بصداقة المسيح جميع المؤمنين أيضًا اليوم. فنحن لسنا مجرد خدام يطيعون الوصايا عميانًا بدون معرفة حقيقية بسيدنا. إن علاقتنا بالرب يسوع ليست مهنية أو حسب التعامل. يريدنا الرب يسوع أن نعرفه ونختبر معه علاقة شركة قوية معه. حتى إنه قال إنه مهما طلبنا باسمه، سيهبه الله الآب لنا. هذا يعني، ونحن ثابتين فيه ونطيع وصاياه ونحب بعضنا بعضًا، سنختبر علاقة قوية مع الآب. بالصلاة، سنتمتع بامتياز طلبه من أجل احتياجاتنا وبركة إحسانه المُحب.

التأمل
ما التحديات التي تواجهها حين تحاول محبة الآخرين؟ كيف يُعينك الرب يسوع على محبة الناس الذين يصعب مخبتهم؟
كيف تقوي علاقتك بالرب يسوع؟ ما الخطوات العملية التي تستطيع اتخاذها اليوم لتنمي حياة صلاتك؟

التطبيق
ربي يسوع، أريد أن أحب جميع الناس بالمحبة التي أظهرتها لي، لكني أعترف بصعوبة فعل ذلك كثيرًا. بدون محبتك ليـ أنا لا أستطيع محبة الآخرين. ساعدني لأثبت فيك كل يوم، حتى تملأني محبتك لي بمحبة الآخرين. باسمك أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Feb
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3475
التثنية 28 : 36 - 28 : 57 | سعي الله إلى شعبه  
07-06-2020
2
3474
التثنية 28 : 25 - 28 : 35 | سارق الفرح  
06-06-2020
17
3473
التثنية 28 : 15 - 28 : 24 | إمكانية تفشي الخطية  
05-06-2020
19
3472
التثنية 28 : 7 - 28 : 14 | أسباب الطاعة  
04-06-2020
18
3471
التثنية 28 : 1 - 28 : 6 | بركات الله  
03-06-2020
12
3470
التثنية 27 : 11 - 27 : 26 | الجبلان  
02-06-2020
110
3469
التثنية 27 : 1 - 27 : 10 | الأمور الأولى أولًا  
01-06-2020
60
3468
التثنية 26 : 12 - 26 : 19 | النصيب المقدس  
31-05-2020
27
3467
التثنية 26 : 1 - 26 : 11 | تقدمة أبكار الحصاد  
30-05-2020
20
3466
التثنية 25 : 11 - 25 : 19 | الله يطلب عدالة وإنصاف  
29-05-2020
22