MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل يوحنا 14 : 15 - 14 : 24 | حياتنا في المسيح
تاريخ النشر : 2020-02-25 عدد : 166

Living Life
حياتنا في المسيح
إنجيل يوحنا 14 : 15 - 14 : 24
 
 
2020.Feb.
25 Tue
 
وعد الروح القدس
١٥ «إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي فَاحْفَظُوا وَصَايَايَ،
١٦ وَأَنَا أَطْلُبُ مِنَ الآبِ فَيُعْطِيكُمْ مُعَزِّيًا آخَرَ لِيَمْكُثَ مَعَكُمْ إِلَى الأَبَدِ،
١٧ رُوحُ الْحَقِّ الَّذِي لاَ يَسْتَطِيعُ الْعَالَمُ أَنْ يَقْبَلَهُ، لأَنَّهُ لاَ يَرَاهُ وَلاَ يَعْرِفُهُ، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَعْرِفُونَهُ لأَنَّهُ مَاكِثٌ مَعَكُمْ وَيَكُونُ فِيكُمْ.
١٨ لاَ أَتْرُكُكُمْ يَتَامَى. إِنِّي آتِي إِلَيْكُمْ.
١٩ بَعْدَ قَلِيل لاَ يَرَانِي الْعَالَمُ أَيْضًا، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَرَوْنَنِي. إِنِّي أَنَا حَيٌّ فَأَنْتُمْ سَتَحْيَوْنَ.
٢٠ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا فِي أَبِي، وَأَنْتُمْ فِيَّ، وَأَنَا فِيكُمْ.
الثبات في محبته
٢١ اَلَّذِي عِنْدَهُ وَصَايَايَ وَيَحْفَظُهَا فَهُوَ الَّذِي يُحِبُّنِي، وَالَّذِي يُحِبُّنِي يُحِبُّهُ أَبِي، وَأَنَا أُحِبُّهُ، وَأُظْهِرُ لَهُ ذَاتِي».
٢٢ قَالَ لَهُ يَهُوذَا لَيْسَ الإِسْخَرْيُوطِيَّ:«يَا سَيِّدُ، مَاذَا حَدَثَ حَتَّى إِنَّكَ مُزْمِعٌ أَنْ تُظْهِرَ ذَاتَكَ لَنَا وَلَيْسَ لِلْعَالَمِ؟»
٢٣ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ:«إِنْ أَحَبَّنِي أَحَدٌ يَحْفَظْ كَلاَمِي، وَيُحِبُّهُ أَبِي، وَإِلَيْهِ نَأْتِي، وَعِنْدَهُ نَصْنَعُ مَنْزِلاً.
٢٤ اَلَّذِي لاَ يُحِبُّنِي لاَ يَحْفَظُ كَلاَمِي. وَالْكَلاَمُ الَّذِي تَسْمَعُونَهُ لَيْسَ لِي بَلْ لِلآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي.
 
وعد الروح القدس (14: 15-20)
من أجل إعداد التلاميذ لمغادرته، وعدهم الرب يسوع بحضوره الدائم معهم حتى بعد مغادرته وصعوده إلى السماء. لكن قبل أي شيء، عليهم أم يحفظوا وصاياه، لأنهم بهذا سيظهرون محبتهم له. يعرف الرب يسوع أننا لا نستطيع فهل ذلك بذاتنا، لذا يرسل الروح القدس ليكون مرشدنا والمُدافع عنا ومُعيننا. فبالروح القدس سنختبر سر الشركة مع الآب من خلال المسيح. إن سُكنى الروح القدس فينا دليل على أن الرب يسوع لم يتركنا بل يحيا فينا ويعمل بنا لنُكمل إرساليته بإقامة تلاميذ في كل أمة.

الثبات في محبته (14: 21-24)
يشعر المؤمنون الذين يحفظون وصايا المسيح بمحبة الآب بعمق وبطرق فريدة. بالنسبة إلى المسيحيين، طاعة تعليم الرب ليس حفظ فرائض بل طلب مشيئة الله لنا وتنظيم حياتنا حول ما يسره ويُمجده. ففي وسط المؤمنين المُطعين يأتي الرب ويصنع منزلًا. من المدهش، نجد أن الكلمة اليونانية التي استخدمها الرب يسوع لكلمة "بيت" هي ذاتها التي استخدمها سابقًا مشيرًا إلى "منازل" في بيت أبي. هذا يعني أن العلاقة الثابتة مع الله تعد أمرًا يمكننا اختباره لا في المستقبل فحسب، بل هنا والآن. فلنتمسك بدعوته بطلب محبة الله من كل قلوبنا.

التأمل
كيف شعرت بعمل الروح القدس في حياتك؟ كيف يساعدك الروح القدس على محبة الرب يسوع وحفظ وصاياه؟
كيف أزاد شعورك بحضور الله من اشتياقك لطاعة وصاياه؟ كيف بطاعتك لوصاياه أدخلك لعمق محبته؟

التطبيق
أبي السماوي، أشكرك على إقامتك لمنزلك في قلبي. أزد اشتياقي لطاعة وصاياك والحياة كيفما يسرك. أعني لأكون نورًا لمن حولي لكي يعرفوك هم أيضًا. باسم الرب يسوع أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Feb
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3475
التثنية 28 : 36 - 28 : 57 | سعي الله إلى شعبه  
07-06-2020
2
3474
التثنية 28 : 25 - 28 : 35 | سارق الفرح  
06-06-2020
17
3473
التثنية 28 : 15 - 28 : 24 | إمكانية تفشي الخطية  
05-06-2020
19
3472
التثنية 28 : 7 - 28 : 14 | أسباب الطاعة  
04-06-2020
18
3471
التثنية 28 : 1 - 28 : 6 | بركات الله  
03-06-2020
12
3470
التثنية 27 : 11 - 27 : 26 | الجبلان  
02-06-2020
110
3469
التثنية 27 : 1 - 27 : 10 | الأمور الأولى أولًا  
01-06-2020
60
3468
التثنية 26 : 12 - 26 : 19 | النصيب المقدس  
31-05-2020
27
3467
التثنية 26 : 1 - 26 : 11 | تقدمة أبكار الحصاد  
30-05-2020
20
3466
التثنية 25 : 11 - 25 : 19 | الله يطلب عدالة وإنصاف  
29-05-2020
22