MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل يوحنا 11 : 45 - 11 : 57 | المكيدة لقتل الرب يسوع
تاريخ النشر : 2020-02-15 عدد : 167

Living Life
المكيدة لقتل الرب يسوع
إنجيل يوحنا 11 : 45 - 11 : 57
 
 
2020.Feb.
15 Sat
 
عمى روحي
٤٥ فَكَثِيرُونَ مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ جَاءُوا إِلَى مَرْيَمَ، وَنَظَرُوا مَا فَعَلَ يَسُوعُ، آمَنُوا بِهِ.
٤٦ وَأَمَّا قَوْمٌ مِنْهُمْ فَمَضَوْا إِلَى الْفَرِّيسِيِّينَ وَقَالُوا لَهُمْ عَمَّا فَعَلَ يَسُوعُ.
٤٧ فَجَمَعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ مَجْمَعًا وَقَالُوا:«مَاذَا نَصْنَعُ؟ فَإِنَّ هذَا الإِنْسَانَ يَعْمَلُ آيَاتٍ كَثِيرَةً.
٤٨ إِنْ تَرَكْنَاهُ هكَذَا يُؤْمِنُ الْجَمِيعُ بِهِ، فَيَأْتِي الرُّومَانِيُّونَ وَيَأْخُذُونَ مَوْضِعَنَا وَأُمَّتَنَا».
٤٩ فَقَالَ لَهُمْ وَاحِدٌ مِنْهُمْ، وَهُوَ قَيَافَا، كَانَ رَئِيسًا لِلْكَهَنَةِ فِي تِلْكَ السَّنَةِ:«أَنْتُمْ لَسْتُمْ تَعْرِفُونَ شَيْئًا،
٥٠ وَلاَ تُفَكِّرُونَ أَنَّهُ خَيْرٌ لَنَا أَنْ يَمُوتَ إِنْسَانٌ وَاحِدٌ عَنِ الشَّعْبِ وَلاَ تَهْلِكَ الأُمَّةُ كُلُّهَا!».
٥١ وَلَمْ يَقُلْ هذَا مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ إِذْ كَانَ رَئِيسًا لِلْكَهَنَةِ فِي تِلْكَ السَّنَةِ، تَنَبَّأَ أَنَّ يَسُوعَ مُزْمِعٌ أَنْ يَمُوتَ عَنِ الأُمَّةِ،
٥٢ وَلَيْسَ عَنِ الأُمَّةِ فَقَطْ، بَلْ لِيَجْمَعَ أَبْنَاءَ اللهِ الْمُتَفَرِّقِينَ إِلَى وَاحِدٍ.
٥٣ فَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ تَشَاوَرُوا لِيَقْتُلُوهُ.
الوصول للنهاية
٥٤ فَلَمْ يَكُنْ يَسُوعُ أَيْضًا يَمْشِي بَيْنَ الْيَهُودِ عَلاَنِيَةً، بَلْ مَضَى مِنْ هُنَاكَ إِلَى الْكُورَةِ الْقَرِيبَةِ مِنَ الْبَرِّيَّةِ، إِلَى مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا أَفْرَايِمُ، وَمَكَثَ هُنَاكَ مَعَ تَلاَمِيذِهِ.
٥٥ وَكَانَ فِصْحُ الْيَهُودِ قَرِيبًا. فَصَعِدَ كَثِيرُونَ مِنَ الْكُوَرِ إِلَى أُورُشَلِيمَ قَبْلَ الْفِصْحِ لِيُطَهِّرُوا أَنْفُسَهُمْ.
٥٦ فَكَانُوا يَطْلُبُونَ يَسُوعَ وَيَقُولُونَ فِيمَا بَيْنَهُمْ، وَهُمْ وَاقِفُونَ فِي الْهَيْكَلِ:«مَاذَا تَظُنُّونَ؟ هَلْ هُوَ لاَ يَأْتِي إِلَى الْعِيدِ؟»
٥٧ وَكَانَ أَيْضًا رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ قَدْ أَصْدَرُوا أَمْرًا أَنَّهُ إِنْ عَرَفَ أَحَدٌ أَيْنَ هُوَ فَلْيَدُلَّ عَلَيْهِ، لِكَيْ يُمْسِكُوهُ.
 
عمى روحي (11: 45-53)
أثارت إقامة الرب يسوع لعازر إلى الحياة ضجة بين الشعب. من ناحية، فقد آمن الكثير من اليهود الذين رؤوا المعجزة أن يسوع هو المسيح. لكن بالنسبة لآخرين، أثارت الحادثة قلقهم وسخطهم وحنقهم، وبدأ القادة الدينيون فعليًا في وضع مكيدة لقتل الرب يسوع. إن ابن الله أمام أعينهم مباشرة يشفي المرضى ويقيم الموتى، لكن كل ما يرونه التهديد الذي أمام سلطانهم ونفوذهم. لقد أعماهم طموحهم الدنيوي، فلم يدركوا أن ملكهم الحقيقي أمامهم مباشرة. بصفتنا مسيحيين نخيا في عالم ممتلئ بالمغريات، لا بد علينا أن نحمي أنفسنا من العمى الروحي. فدهونا نطلب باستمرار معرفة الرب يسوع، وأن نعبده لشخصه.

الوصول للنهاية (11: 54-57)
بمعرفته بنواياهم لقتله، انسحب الرب يسوع إلى قرية نائية ليقضي بعض الوقت مع تلاميذه. فقد كان يسافر عبر اليهودية صانهًا آيات ليدعو الشعب إلى ملكوته. لكن منذ هذه اللحظة، لم يصنع أية معجزات أخرى، واكتفى بالكرازة بمن هو وبما أتى ليكمله. لقد صنع الرب يسوع الكثير جدًا ليثبت أنه المسيح، لكن القاسية قلوبهم رفضوا الإيمان بغض النظر عن الآيات التي صنعها ورؤوها. فلنصل من أجل الذين حولنا ولا يزالون ينكرون ربوبية يسوع، أن يلين الرب قلوبهم ويفتح أعينهم على الحق الذي سيخلصهم.


التأمل
ما الذي في حياتك قد يُلبد رؤيتك للرب يسوع؟ ما الذي قد يساعدك على تثبيت نظرك على الرب؟
من الذين شاركوك بكلمة الله وصبوا من أجل خلاصك؟ من الذي يدهوك الله لتصلي من أجله؟

التطبيق
أبي وربي، أشكرك على عطية الإيمان الذي منحني فرصة رؤية الرب يسوع بصفته مخلصي وملكي. أتضرع إليك أن تواصل تعليمي أكثر عنه من خلال كلمتك، وأعني على قيادة آخرين إليه. في اسمه أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Feb
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3475
التثنية 28 : 36 - 28 : 57 | سعي الله إلى شعبه  
07-06-2020
1
3474
التثنية 28 : 25 - 28 : 35 | سارق الفرح  
06-06-2020
17
3473
التثنية 28 : 15 - 28 : 24 | إمكانية تفشي الخطية  
05-06-2020
19
3472
التثنية 28 : 7 - 28 : 14 | أسباب الطاعة  
04-06-2020
18
3471
التثنية 28 : 1 - 28 : 6 | بركات الله  
03-06-2020
12
3470
التثنية 27 : 11 - 27 : 26 | الجبلان  
02-06-2020
110
3469
التثنية 27 : 1 - 27 : 10 | الأمور الأولى أولًا  
01-06-2020
60
3468
التثنية 26 : 12 - 26 : 19 | النصيب المقدس  
31-05-2020
27
3467
التثنية 26 : 1 - 26 : 11 | تقدمة أبكار الحصاد  
30-05-2020
20
3466
التثنية 25 : 11 - 25 : 19 | الله يطلب عدالة وإنصاف  
29-05-2020
22