MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل يوحنا 10 : 31 - 10 : 42 | شهادة للحق
تاريخ النشر : 2020-02-11 عدد : 162

Living Life
شهادة للحق
إنجيل يوحنا 10 : 31 - 10 : 42
 
 
2020.Feb.
11 Tue
 
إلوهية المسيح
٣١ فَتَنَاوَلَ الْيَهُودُ أَيْضًا حِجَارَةً لِيَرْجُمُوهُ.
٣٢ أَجَابَهُمْ يَسُوعُ:«أَعْمَالاً كَثِيرَةً حَسَنَةً أَرَيْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ أَبِي. بِسَبَبِ أَيِّ عَمَل مِنْهَا تَرْجُمُونَنِي؟»
٣٣ أَجَابَهُ الْيَهُودُ قَائِلِينَ:«لَسْنَا نَرْجُمُكَ لأَجْلِ عَمَل حَسَنٍ، بَلْ لأَجْلِ تَجْدِيفٍ، فَإِنَّكَ وَأَنْتَ إِنْسَانٌ تَجْعَلُ نَفْسَكَ إِلهًا»
٣٤ أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوبًا فِي نَامُوسِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ؟
٣٥ إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ،
٣٦ فَالَّذِي قَدَّسَهُ الآبُ وَأَرْسَلَهُ إِلَى الْعَالَمِ، أَتَقُولُونَ لَهُ: إِنَّكَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: إِنِّي ابْنُ اللهِ؟
بالإيمان لا بالعيان
٣٧ إِنْ كُنْتُ لَسْتُ أَعْمَلُ أَعْمَالَ أَبِي فَلاَ تُؤْمِنُوا بِي.
٣٨ وَلكِنْ إِنْ كُنْتُ أَعْمَلُ، فَإِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا بِي فَآمِنُوا بِالأَعْمَالِ، لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا أَنَّ الآبَ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ».
٣٩ فَطَلَبُوا أَيْضًا أَنْ يُمْسِكُوهُ فَخَرَجَ مِنْ أَيْدِيهِمْ،
٤٠ وَمَضَى أَيْضًا إِلَى عَبْرِ الأُرْدُنِّ إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي كَانَ يُوحَنَّا يُعَمِّدُ فِيهِ أَوَّلاً وَمَكَثَ هُنَاكَ.
٤١ فَأَتَى إِلَيْهِ كَثِيرُونَ وَقَالُوا:«إِنَّ يُوحَنَّا لَمْ يَفْعَلْ آيَةً وَاحِدَةً، وَلكِنْ كُلُّ مَا قَالَهُ يُوحَنَّا عَنْ هذَا كَانَ حَقًّا».
٤٢ فَآمَنَ كَثِيرُونَ بِهِ هُنَاكَ.
 
إلوهية المسيح (10: 31-36)
غضب اليهود من إعلان الرب يسوع عن نفسه إنه مساو لله، فرفعوا حجارة ليرجموه ويقتلوه. إن إعلان الرب يسوع عن نفسه، يعد الآن حجر الزاوية للإيمان المسيحي، لكن كان لدى اليهود غير المؤمنين بمثابة إهانة لا تُغتفر. وقد قدم الرب يسوع دفاعًا من مزمور 82 فقال: إن كان يُطلق على البشر، رمزيًا، "آلهة"، فبكل تأكيد لقب "ابن الله" لائق على من ميزه الله حقًا ودعاه خاصته. مع كل الادعاءات الكاذبة والأفكار المضللة حولنا، لا بد علينا تذكر أن الرب يسوع هو مقياس الحق. فأي عقيدة تنكر إلوهية الرب يسوع لا يمكن أن تكون صحيحة. فلنثبت ولنتشبث بالعقائد الجوهرية لإيماننا ونثبت أمام التعليم الكاذب.

بالإيمان لا بالعيان (10: 37-42)
ربط الرب يسوع باستمرار عمله بعلاقته مع الآب. حتى وإن لم يؤمن اليهود به، أراد الرب يسوع أن يروا الآب في معجزاته؛ فالاثنان مترابطان بلا انفصام ويثبت كل منهما الآخر. عاد الرب يسوع إلى الأردن حيث كان يخدم يوحنا المعمدان قبلًا، وأتي إليه كثيرون وأمنوا به. فكان هناك انشقاق حاد في أورشليم بين القادة الدينيين الذين يرفضون الرب يسوع، وبين من تبعوا في البرية. أراد الفريسيون أن يصنع الرب يسوع معجزات، لكن أتباعه قد اقتنعوا بشهادة يوحنا المعمدان الحقة. التلاميذ المخلصون هم من يسمعون كلمة الله ويطبقونها بالإيمان لا بالعيان.

التأمل
إلى أي مدى نضج فهمك لاستيعاب هوية الرب يسوع على مدار السنين؟ كيف تساعد آخرين ليستوعبوا أكثر هذا الحق؟
من الشاهد الأمين للحق في حياتك؟ كيف تكون مسيحيًا إيجابيًا وتؤثر في حياة من حولك؟

التطبيق
ربي يسوع، أسبحك لأنك ربي ومخلصي، وأشكرك على سماحك لي لأقترب إليك. استخدمني لأشهد عنك وعن أعمالك ليأتي آخرون إليك. في اسمك أصلي. أمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Feb
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3475
التثنية 28 : 36 - 28 : 57 | سعي الله إلى شعبه  
07-06-2020
1
3474
التثنية 28 : 25 - 28 : 35 | سارق الفرح  
06-06-2020
17
3473
التثنية 28 : 15 - 28 : 24 | إمكانية تفشي الخطية  
05-06-2020
19
3472
التثنية 28 : 7 - 28 : 14 | أسباب الطاعة  
04-06-2020
18
3471
التثنية 28 : 1 - 28 : 6 | بركات الله  
03-06-2020
12
3470
التثنية 27 : 11 - 27 : 26 | الجبلان  
02-06-2020
110
3469
التثنية 27 : 1 - 27 : 10 | الأمور الأولى أولًا  
01-06-2020
60
3468
التثنية 26 : 12 - 26 : 19 | النصيب المقدس  
31-05-2020
27
3467
التثنية 26 : 1 - 26 : 11 | تقدمة أبكار الحصاد  
30-05-2020
20
3466
التثنية 25 : 11 - 25 : 19 | الله يطلب عدالة وإنصاف  
29-05-2020
22