MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

اللاويين 24 : 1 - 24 : 9 | حضور الله داخل خيمة الاجتماع
تاريخ النشر : 2019-10-19 عدد : 160

Living Life
حضور الله داخل خيمة الاجتماع
اللاويين 24 : 1 - 24 : 9
 
 
2019.Oct.
19 Sat
 
إنارة السراج
١ وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً:
٢ «أَوْصِ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يُقَدِّمُوا إِلَيْكَ زَيْتَ زَيْتُونٍ مَرْضُوضٍ نَقِيًّا لِلضَّوْءِ لإِيقَادِ السُّرُجِ دَائِمًا.
٣ خَارِجَ حِجَابِ الشَّهَادَةِ فِي خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ يُرَتِّبُهَا هَارُونُ مِنَ الْمَسَاءِ إِلَى الصَّبَاحِ أَمَامَ الرَّبِّ دَائِمًا فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً فِي أَجْيَالِكُمْ.
٤ عَلَى الْمَنَارَةِ الطَّاهِرَةِ يُرَتِّبُ السُّرُجَ أَمَامَ الرَّبِّ دَائِمًا.
خبز الحياة
٥ «وَتَأْخُذُ دَقِيقًا وَتَخْبِزُهُ اثْنَيْ عَشَرَ قُرْصًا. عُشْرَيْنِ يَكُونُ الْقُرْصُ الْوَاحِدُ.
٦ وَتَجْعَلُهَا صَفَّيْنِ، كُلَّ صَفّ سِتَّةً عَلَى الْمَائِدَةِ الطَّاهِرَةِ أَمَامَ الرَّبِّ.
٧ وَتَجْعَلُ عَلَى كُلِّ صَفٍّ لُبَانًا نَقِيًّا فَيَكُونُ لِلْخُبْزِ تَذْكَارًا وَقُودًا لِلرَّبِّ.
٨ فِي كُلِّ يَوْمِ سَبْتٍ يُرَتِّبُهُ أَمَامَ الرَّبِّ دَائِمًا، مِنْ عِنْدِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِيثَاقًا دَهْرِيًّا.
٩ فَيَكُونُ لِهَارُونَ وَبَنِيهِ، فَيَأْكُلُونَهُ فِي مَكَانٍ مُقَدَّسٍ، لأَنَّهُ قُدْسُ أَقْدَاسٍ لَهُ مِنْ وَقَائِدِ الرَّبِّ فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً».
 
إنارة السراج (24: 1-4)
يأمر الله موسى أن يُبقي السُّرُج منيرة داخل قدس خيمة الاجتماع دائمًا. ترمز المنارة الذهبية وزيت الزيتون النقي إلى نقاء الله وقداسته؛ وتُذكر صفوف المنارة الذهبية المُصلي بجنة عدن حين تمتع الله والإنسان بعلاقة لصيقة. كما يجب تحضير السُرج بعناية وإنارتها دومًا، مما يرمز إلى الحضور الأبدي لله وسط شعبه. أما الآن، فهذه الرموز لخيمة الاجتماع وآنيتها قد اكتملت في المسيح، فهذا النور يُضيء داخلنا ويذكرنا بالرجاء الأبدي الذي لنا في الإنجيل. لعل يرى العائشون في الظُلمة هذا النور وينالوا عطية الرجاء الذي لا يخبو أبدًا.

خبز الحياة (24: 5-9)
كل سبت، على الكهنة خبز 12 قرصًا ووضعهم على المذبح الذهبي تقدمة طعام للرب. يمثل العدد 12 إلى أسباط إسرائيل الاثني عشر الذين أخرجهم الرب من مصر. ويرمز الخبز إلى السلام بين الله وشعبه ويذكرهم بإعانته الرؤوفة التي تفيض من العهد معه. ومثل المنارة الذهبية، قد اكتملت رمزية هذا الخبز في الرب يسوع الذي هرف نقسه بانه "خبز الحياة" (يوحنا 6: 35). لقد منحنا الرب يسوع المسيح جسده على الصليب لكي لا نجوع روحيُا مطلقًا. دهونا ألا ننال موت المسيح مجانًا بل ننل ذبيحته شاكرين.

التأمل
ما الأمور الأرضية التي تضع فيها رجاءك؟ إلى أي مدى يمنحك حضور الله الدائم والصادق رجاءً أعظم من هذه الأمور؟
متى تشعر بحضور الله قويًا في حياتك اليومية؟ كيف تعبر عن امتنانك وتكريسك له من أجل ذبيحته؟

التطبيق
أبي السماوي، أشكرك من أجل إرسالك لنا نور العالم الحقيقي. مع فشل خطتي أعني لأعرف أن خلاصي يقين في المسيح، لا بأعمالي، بل بأمانته هو الكاملة. في اسمه أصلي. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Oct
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3367
إنجيل يوحنا 13 : 1 - 13 : 11 | طاهر ونجس  
20-02-2020
2
3366
إنجيل يوحنا 12 : 37 - 12 : 50 | يرون ولا يؤمنون  
19-02-2020
16
3365
إنجيل يوحنا 12 : 20 - 12 : 36 | لقد أتت الساعة  
18-02-2020
21
3364
إنجيل يوحنا 12 : 12 - 12 : 19 | ها هو الملك  
17-02-2020
18
3363
إنجيل يوحنا 12 : 1 - 12 : 11 | الفوز بالمسيح  
16-02-2020
20
3362
إنجيل يوحنا 11 : 45 - 11 : 57 | المكيدة لقتل الرب يسوع  
15-02-2020
33
3361
إنجيل يوحنا 11 : 38 - 11 : 44 | قام إلى الحياة  
14-02-2020
21
3360
إنجيل يوحنا 11 : 17 - 11 : 37 | الميت سيُقام  
13-02-2020
59
3359
إنجيل يوحنا 11 : 1 - 11 : 16 | تأخير عن قصد  
12-02-2020
77
3358
إنجيل يوحنا 10 : 31 - 10 : 42 | شهادة للحق  
11-02-2020
34