MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل مرقس 16 : 1 - 16 : 8 | مزيج من المشاعر
تاريخ النشر : 2015-08-24 عدد : 1096

Living Life
مزيج من المشاعر
إنجيل مرقس 16 : 1 - 16 : 8
 
 
2015.Aug.
24 Mon
 
طاعة
١ وَبَعْدَمَا مَضَى السَّبْتُ، اشْتَرَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ، حَنُوطًا لِيَأْتِينَ وَيَدْهَنَّهُ.
٢ وَبَاكِرًا جِدًّا فِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ أَتَيْنَ إِلَى الْقَبْرِ إِذْ طَلَعَتِ الشَّمْسُ.
٣ وَكُنَّ يَقُلْنَ فِيمَا بَيْنَهُنَّ:«مَنْ يُدَحْرِجُ لَنَا الْحَجَرَ عَنْ بَابِ الْقَبْرِ؟»
اضطراب و حيرة
٤ فَتَطَلَّعْنَ وَرَأَيْنَ أَنَّ الْحَجَرَ قَدْ دُحْرِجَ! لأَنَّهُ كَانَ عَظِيمًا جِدًّا.
٥ وَلَمَّا دَخَلْنَ الْقَبْرَ رَأَيْنَ شَابًّا جَالِسًا عَنِ الْيَمِينِ لاَبِسًا حُلَّةً بَيْضَاءَ، فَانْدَهَشْنَ.
٦ فَقَالَ لَهُنَّ:«لاَ تَنْدَهِشْنَ! أَنْتُنَّ تَطْلُبْنَ يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ الْمَصْلُوبَ. قَدْ قَامَ! لَيْسَ هُوَ ههُنَا. هُوَذَا الْمَوْضِعُ الَّذِي وَضَعُوهُ فِيهِ.
٧ لكِنِ اذْهَبْنَ وَقُلْنَ لِتَلاَمِيذِهِ وَلِبُطْرُسَ: إِنَّهُ يَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ كَمَا قَالَ لَكُمْ».
٨ فَخَرَجْنَ سَرِيعًا وَهَرَبْنَ مِنَ الْقَبْرِ، لأَنَّ الرِّعْدَةَ وَالْحَيْرَةَ أَخَذَتَاهُنَّ. وَلَمْ يَقُلْنَ لأَحَدٍ شَيْئًا لأَنَّهُنَّ كُنَّ خَائِفَاتٍ.
 
طاعة (١٦ : ١ -٣ )
هل ترى حياتك المسيحية أحيانا كمهمة روتينية؟ بالتأكيد سيكون هناك أوقاتا في رحلة إيمانك ، تَصعُب فيها الطاعة و لاتأتي بصورة تلقائية. لكن الطاعة حتى في مواسم الجفاف و الألم من الحياة ستؤدي للفرح. تذهب مريم المجدلية،و مريم أم يعقوب و سالومة إلى القبر ليدهن جسد يسوع بالحنوط حسب التقاليد و بدافع الاحترام للميت. لا يعرفن إذا ما كن سيستطعن الدخول لجسد يسوع بسبب ثقل الحجر، لكن في كل الأحوال يذهبن. أيضا لم يؤجلن كما يحدث عندما نواجه مهمة صعبة. بل كُن أول من ذهبن في الصباح.

اضطراب و حيرة (١٦ : ٤- ٨)
تجد النساء الثلاثة أن الحجر الضخم الذي لم يكن لديهن أدنى فكرة عن كيفية التعامل معه، قد تدحرج بالفعل ، و يرين ملاكا يذكرهن بما قاله لهم يسوع قبل الصلب. يسجل مرقس "فخرجن سريعا و هربن من القبر لأن الرعدة و الحيرة أخذتاهن" ( عدد ٨).ستختبر في الحياة المسيحية هذا المزيج من المشاعر حزن و فرح، خوف و رجاء ، قلق و سلام. تضع قيامة يسوع علامة نهاية لبداية و بداية لنهاية. نحيا بين توتر الإثنين الاهتزاز من صراع الجسد ،العالم ،إبليس و التعحب من قوة الله لأن تجعل كل الأشياء جديدة.

التأمل
ليس دائما الانتقال في العبادة و الصلاة يُشعرك بالرضا، لكن سيكافأ الله الأفعال المخلصة التي تتم بالحب؛ بثمرة الفرح في الوقت الصحيح.
عش توتر "بالفعل لكن ليس بعد" بالتمسك بإيمان بالرجاء و دعه يمنحك منظورا أبديا فتستطيع أن تحيا في الحاضر.

التطبيق
مجموعات من البشر لم يتم الوصول إليه فيما بعد، https://joshuaprojeck.net عرب، سودانيون ( جنوب السودان) ،
في تقرير للأمم المتحدة ، يزداد جدا المرض و الجوع بين الاجئين الذين يهربون من جمهورية أفريقيا الوسطى و جنوب السودان بسب الصراعات الدينية القبائلية. يعاني الأطفال في مخيمات الاجئين من سوء التغذية الحاد، الملاريا، الأسهال ، أمراض الجهاز التنفسي و المزيد. صل من أجل شفاء روحي و جسدي للاجئين و أن يجلب الإنجيل السلام للبلاد التي مزقتها الحروب.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Aug
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
3212
المزامير 119 : 73 - 119 : 88 | الاستمرار أثناء التجارب  
18-09-2019
9
3211
المزامير 119 : 57 - 119 : 72 | التمسك بكلمة الله  
17-09-2019
5
3210
المزامير 119 : 41 - 119 : 56 | الحق أثناء الضيقات  
16-09-2019
15
3209
المزامير 119 : 33 - 119 : 40 | الاشتياق لكلمة الله  
15-09-2019
10
3208
المزامير 119 : 17 - 119 : 32 | قوة للمُنسحق  
14-09-2019
15
3207
المزامير 119 : 1 - 119 : 16 | تمجيد كلمة الله  
13-09-2019
16
3206
اللاويين 16 : 23 - 16 : 34 | طقوس أخيرة وراحة السبت  
12-09-2019
9
3205
اللاويين 16 : 11 - 16 : 22 | داخل الحجاب  
11-09-2019
18
3204
اللاويين 16 : 1 - 16 : 10 | الوقوف أمام الرب  
10-09-2019
16
3203
اللاويين 15 : 19 - 15 : 33 | أجساد طاهرة  
09-09-2019
9