MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

إنجيل لوقا 1 : 26 - 1 : 37 | التنبأ بميلاد يسوع
تاريخ النشر : 2018-01-21 عدد : 4

Living Life
التنبأ بميلاد يسوع
إنجيل لوقا 1 : 26 - 1 : 37
 
 
2018.Jan.
21 Sun
 
المفضلة ( ١: ٢٦-٣٣)
٢٦ وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ،
٢٧ إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُل مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ. وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ.
٢٨ فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ:«سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ».
٢٩ فَلَمَّا رَأَتْهُ اضْطَرَبَتْ مِنْ كَلاَمِهِ، وَفَكَّرَتْ:«مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هذِهِ التَّحِيَّةُ!»
٣٠ فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ:«لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ.
٣١ وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ.
٣٢ هذَا يَكُونُ عَظِيمًا، وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى، وَيُعْطِيهِ الرَّبُّ الإِلهُ كُرْسِيَّ دَاوُدَ أَبِيهِ،
٣٣ وَيَمْلِكُ عَلَى بَيْتِ يَعْقُوبَ إِلَى الأَبَدِ، وَلاَ يَكُونُ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ».
حمل طاهر ( ١: ٣٤-٣٨)
٣٤ فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ:«كَيْفَ يَكُونُ هذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً؟»
٣٥ فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها: «اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ.
٣٦ وَهُوَذَا أَلِيصَابَاتُ نَسِيبَتُكِ هِيَ أَيْضًا حُبْلَى بِابْنٍ فِي شَيْخُوخَتِهَا، وَهذَا هُوَ الشَّهْرُ السَّادِسُ لِتِلْكَ الْمَدْعُوَّةِ عَاقِرًا،
٣٧ لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَى اللهِ».
 
المفضلة ( ١: ٢٦-٣٣)
أُعطي لمريم العذراء دورا متميزا و امتياز أن تكون أم يسوع المسيح، المسيا و المخلص حسب الجسد. كان من الممكن أن يختار يسوع أن يأتي إلى عالمنا كشخص بالغ أو ينزل من السماء في مجده الإلهي.لكنه اختار الخبرة الإنسانية الكاملة، و جاء إلى العالم بنفس الطريقة التي أتيت بها أنا و أنت. مريم، قريبة أليصابات ، هي المختارة و المفضلة لأن تلد يسوع المسيح. ليس هناك شيء غير عادي أو متميز في هذه الفتاة. بل على العكس ، هي فتاة عذراء من مدينة صغيرة لذلك يعتبر هذا اختيار غير عادي لوالدة المسيا، لكن قصتها تذكرة بأن الله السيد و أنه يعمل من خلال أشخاص غير متوقعين و في أماكن غير متوقعة.

حمل طاهر ( ١: ٣٤-٣٨)
الله فقط الذي يعرف كيف تم هذا الحمل الطاهر، واحد من أعظم الأسرار في المسيحية، و لا يمكن إثباته بالحقائق أو بالعلم. يتطلب التصديق بالميلاد العذراوي أيمانا، أن الله قد وعد أنه هكذا يدخل ابنه إلى العالم و أن هذه المعجزة قد حدثت بالفعل. و إذا آمنا بالميلاد العذراوي، نؤمن بإلوهية يسوع المسيح، و أن ابن مريم هو إيضا ابن الإله الحي . يجبرنا الميلاد العذراوي أن نأتي إلى إدراك خُلاصة محدودية الفهم البشري، لكن أيضا يساعدنا أن ندرك أن خلاصنا يدور حول كيف أقام الله جسرا بين إمكانية البشر و خطته الإلهية لنا.

التأمل
كيف اختبرت فضل الله في حياتك؟ تذكر أنه لا يمكننا أن ننال فضل الله. لكنه هبة و عطية بنعمته الفائقة.
هل يضايقك أنه هناك أمور عن الله لا تفهمها بالكامل؟ هل أنت بالفعل في سلام مع أسرار الله؟

التطبيق
أبي، أتسأل عن هذه اللحظات في التاريخ التي وصلت فيها إلينا؛ لتسكن بيننا فنعرفك و نخلص. زد إيماني و فرحي، لأنه ليس هناك أخبارسارة أعظم من الإنجيل. في اسم ابنك ، آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Jan
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
2607
إنجيل لوقا 1 : 26 - 1 : 37 | التنبأ بميلاد يسوع  
21-01-2018
5
2606
إنجيل لوقا 1 : 18 - 1 : 25 | يقين بمواعيد الله  
20-01-2018
6
2605
إنجيل لوقا 1 : 1 - 1 : 17 | إنجيل لوقا  
19-01-2018
15
2604
الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 4 : 9 - 4 : 22 | وداع بولس الأخير  
18-01-2018
29
2603
الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 4 : 1 - 4 : 8 | يستحق جميعها  
17-01-2018
39
2602
الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 3 : 10 - 3 : 17 | مخصصا لله  
16-01-2018
21
2601
الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 3 : 1 - 3 : 9 | لاحظ الاختلاف  
15-01-2018
19
2600
الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 2 : 14 - 2 : 26 | مجهزا لقصد  
14-01-2018
21
2599
الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 2 : 1 - 2 : 13 | الأولويات أولا  
13-01-2018
15
2598
الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 1 : 9 - 1 : 18 | مسؤولية مزدوجة للتلمذة  
12-01-2018
20