MENU

SITEMAP
  oالتعليق+مضمون   oكاتب   oعنوان

Total 0

يشوع 19 : 1 - 19 : 23 | الاتضاع و الطاعة
تاريخ النشر : 2017-08-18 عدد : 9

Living Life
الاتضاع و الطاعة
يشوع 19 : 1 - 19 : 23
 
 
2017.Aug.
18 Fri
 
نصيب متواضع
١ وَخَرَجَتِ الْقُرْعَةُ الثَّانِيَةُ لِشِمْعُونَ، لِسِبْطِ بَنِي شِمْعُونَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ، وَكَانَ نَصِيبُهُمْ دَاخِلَ نَصِيبِ بَنِي يَهُوذَا.
٢ فَكَانَ لَهُمْ فِي نَصِيبِهِمْ: بِئْرُ سَبْعٍ وَشَبَعُ وَمُولاَدَةُ،
٣ وَحَصَرُ شُوعَالَ وَبَالَةُ وَعَاصَمُ،
٤ وَأَلْتُولَدُ وَبَتُولُ وَحُرْمَةُ،
٥ وَصِقْلَغُ وَبَيْتُ الْمَرْكَبُوتِ وَحَصَرُ سُوسَةَ،
٦ وَبَيْتُ لَبَاوُتَ وَشَارُوحَيْنِ. ثَلاَثَ عَشَرَةَ مَدِينَةً مَعَ ضِيَاعِهَا.
٧ عَيْنُ وَرِمُّونُ وَعَاتَرُ وَعَاشَانُ. أَرْبَعُ مُدُنٍ مَعَ ضِيَاعِهَا.
٨ وَجَمِيعُ الضِّيَاعِ الَّتِي حَوَالَيْ هذِهِ الْمُدُنِ إِلَى بَعْلَةِ بَئْرِ رَامَةِ الْجَنُوبِ. هذَا هُوَ نَصِيبُ سِبْطِ بَنِي شِمْعُونَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ.
٩ وَمِنْ قِسْمِ بَنِي يَهُوذَا كَانَ نَصِيبُ بَنِي شِمْعُونَ. لأَنَّ قِسْمَ بَنِي يَهُوذَا كَانَ كَثِيرًا عَلَيْهِمْ، فَمَلَكَ بَنُو شِمْعُونَ دَاخِلَ نَصِيبِهِمْ.
الأخ المبارك
١٠ وَطَلَعَتِ الْقُرْعَةُ الثَّالِثَةُ لِبَنِي زَبُولُونَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ. وَكَانَ تُخُمُ نَصِيبِهِمْ إِلَى سَارِيدَ.
١١ وَصَعِدَ تُخُمُهُمْ نَحْوَ الْغَرْبِ وَمَرْعَلَةَ، وَوَصَلَ إِلَى دَبَّاشَةَ، وَوَصَلَ إِلَى الْوَادِي الَّذِي مُقَابِلَ يَقْنَعَامَ،
١٢ وَدَارَ مِنْ سَارِيدَ شَرْقًا نَحْوَ شُرُوقِ الشَّمْسِ عَلَى تُخُمِ كِسْلُوتِ تَابُورَ، وَخَرَجَ إِلَى الدَّبْرَةِ وَصَعِدَ إِلَى يَافِيعَ،
١٣ وَمِنْ هُنَاكَ عَبَرَ شَرْقًا نَحْوَ الشُّرُوقِ إِلَى جَتَّ حَافَرَ إِلَى عِتِّ قَاصِينَ، وَخَرَجَ إِلَى رِمُّونَ وَامْتَدَّ إِلَى نَيْعَةَ.
١٤ وَدَارَ بِهَا التُّخُمُ شِمَالاً إِلَى حَنَّاتُونَ، وَكَانَتْ مَخَارِجُهُ عِنْدَ وَادِي يَفْتَحْئِيلَ،
١٥ وَقَطَّةَ وَنَهْلاَلَ وَشِمْرُونَ وَيَدَالَةَ وَبَيْتِ لَحْمٍ. اثْنَتَا عَشَرَةَ مَدِينَةً مَعَ ضِيَاعِهَا.
١٦ هذَا هُوَ نَصِيبُ بَنِي زَبُولُونَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ. هذِهِ الْمُدُنُ مَعَ ضِيَاعِهَا.
١٧ وَخَرَجَتِ الْقُرْعَةُ الرَّابِعَةُ لِيَسَّاكَرَ. لِبَنِي يَسَّاكَرَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ.
١٨ وَكَانَ تُخُمُهُمْ إِلَى يَزْرَعِيلَ وَالْكِسْلُوتِ وَشُونَمَ،
١٩ وَحَفَارَايِمَ وَشِيئُونَ وَأَنَاحَرَةَ،
٢٠ وَرَبِّيتَ وَقِشْيُونَ وَآبَصَ،
٢١ وَرَمَةَ وَعَيْنِ جَنِّيمَ وَعَيْنِ حَدَّةَ وَبَيْتِ فَصَّيْصَ.
٢٢ وَوَصَلَ التُّخُمُ إِلَى تَابُورَ وَشَحْصِيمَةَ وَبَيْتِ شَمْسٍ. وَكَانَتْ مَخَارِجُ تُخُمِهِمْ عِنْدَ الأُرْدُنِّ. سِتَّ عَشَرَةَ مَدِينَةً مَعَ ضِيَاعِهَا.
٢٣ هذَا هُوَ نَصِيبُ بَنِي يَسَّاكَرَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمِ. الْمُدُنُ مَعَ ضِيَاعِهَا.
 
نصيب متواضع ( ١٩: ١-٩)
جدير بالملاحظة أنه بينما يتم تقسيم الأرض بين أسباط إسرائيل، يُعامل شمعون بطريقة مختلفة عن الآخرين. يُعطى لشمعون الأرض " داخل نصيب يهوذا" (عدد١). في هذا تحقيق لوعد يعقوب من ( تكوين ٤٩ : ٧) ، بأن شمعون سيُكون مشتتا. أُعطي لشمعون نصيبا متواضعا بين الأسباط، الذي كان من الصعب على أعضائه أن يفهموه و يقبلوه. و بالرغم من حالتهم نجد رجال شمعون ينهضون لمساعدة إخوتهم الأكثر قوة لإخضاع الأرض المشتركة لهم ( قضاة ١:٣) . بنفس الطريقة، يجب على المؤمنين أن يشددوا بعضهم البعض في اتضاع، بغض النظر عن الفوارق الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية.

الأخ المبارك ( ١٩: ١٠-٢٣)
بالرغم أن يساكر هو الأخ الأكبر، إلا أن زبولون يستلم نصيبه في الأرض قبلا منه، حفاظا على ترتيب بركات يعقوب كما في تكوين ٤٩. لاحقا، بالرغم من هذه البركة، يخفق سبط زبولون في طرد الكنعانيين من الجزء المخصص لهم، و لكن يفرضون عليهم الجزية ( قضاة ١: ٣٠). هذا انتهاك واضح لوصية الله بأن يطردوا سكان الأرض. عندما نضع قيمة أكبر في بركات الله أكثر من كلمته، بالتأكيد سيقودنا هذا إلى حالة من الرضا عن أنفسنا والعصيان لله . بينما نستمتع بعطايا الله لنا، يجب أن نثبت أنظارنا على كلمته و أن نفعل وصاياه بروح الامتنان.

التأمل
يستطيع أن يثق المؤمنون الذين يساعدون بعضهم البعض أن الله سيأتي بنعمته إلى عونهم في وقت الاحتياج. كيف يمكن أن تشبه
يسوع المسيح أكثر وتخدم قريبك بطرق عملية اليوم؟ كم عدد المرات التي تضع فيها رغباتك أمام كملة الله؟ تذكر أن طريق الله؛ هو الطريق الوحيد الذي يقود للحياة الأبدية و الفرح الحقيقي.

التطبيق
أبي، أشكرك من أجل كلمتك اليوم. ساعدني أن أكون متضعا، و طيبا، و كريما مع أقربائي و أحيا في طاعة لمشيئتك الكاملة. أشكرك من أجل العطف الكبير الذي تظهره في حياتي. أثق في صلاحك و أمانتك. في اسم يسوع المسيح. آمين.

الصلاة
 
01 02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 Aug
 

اضافة تعليق


Q&A
رقم عنوان تاريخ النشر عدد
2451
يشوع 19 : 1 - 19 : 23 | الاتضاع و الطاعة  
18-08-2017
10
2450
يشوع 18 : 11 - 18 : 28 | القيادة حسب الله  
17-08-2017
23
2449
يشوع 18 : 1 - 18 : 10 | مجد شيلوه  
16-08-2017
10
2448
يشوع 17 : 14 - 17 : 18 | الخطايا المستترة تُكشف  
15-08-2017
9
2447
يشوع 17 : 1 - 17 : 13 | الإنجيل يشددنا  
14-08-2017
34
2446
يشوع 16 : 1 - 16 : 10 | نصيب يوسف  
13-08-2017
12
2445
يشوع 15 : 20 - 15 : 63 | استعدادت لأرض الموعد  
12-08-2017
49
2444
يشوع 15 : 13 - 15 : 19 | ميراث كالب  
11-08-2017
24
2443
يشوع 15 : 1 - 15 : 12 | نصيب يهوذا من الأرض  
10-08-2017
14
2442
يشوع 14 : 1 - 14 : 15 | تبعية الله بكل القلب  
09-08-2017
22